معلّم يوغا يجوب العالم على دراجة نارية لأجل قضية نبيلة

فاسوديف يأمل أن «يوقظ الناس من سباتهم العميق». أرشيفية

يعتزم معلم يوغا هندي شهير القيام برحلة حول العالم على متن دراجة نارية، يزور خلالها العديد من المدن، بهدف تعزيز الوعي فيما يتعلق بالحفاظ على التربة الزراعية على كوكب الأرض.

وقال ياجاديش فاسوديف، إنه يريد أن يجنب العالم كارثة، مشيراً إلى أن التربة الزراعية هي مصدر جميع أنواع الحياة التي نراها.

ويأمل أن «يوقظ الناس من سباتهم العميق» إزاء قضية تآكل التربة، عن طريق القيام برحلته التي تبدأ من بريطانيا حتى الهند راكباً دراجته النارية على مدى 100 يوم. ويريد فاسوديف، المعروف بلقب سادجورو، من السياسيين اتخاذ الإجراءات اللازمة، تجاه قضية تؤثر أيضاً في الأمن الغذائي. وقام بجولة أوروبية، وتوقف في مدن عدة، من برلين إلى بلغراد، ومن بوخارست إلى إسطنبول وهو يقول رسالته، مراراً وتكراراً، وهي رسالة لقيت اهتماماً من جانب أعضاء برلمانات ومؤثرين على منصات التواصل الاجتماعي.

طباعة