مبروك عطية يعلن اعتزاله بسبب فتاة المنصورة

أعلن الدكتور مبروك عطية، عميد كلية الدراسات الإسلامية السابق بجامعة الأزهر، اعتزاله بسبب تصريحاته التي قُبلت بالانتقاد الكبير بسبب الفيديو الذي كان يتحدث فيه عن ذبح طالبة المنصورة "نيرة"، حيث قال في بث مباشر له على صفحته الشخصية، بعنوان "ولهذا وجبت الإجازة وقد أعود أو لا أعود" وقال فيه: "عزيز عليا وداعكم ولكن يجب على النفس تهدأ، أصل أنا عامل أربع دعامات في القلب.. ولا يعلم إلا الله هل سيكون هناك لقاء جديد".

وأكد "عطية" في البث أنه لم يوجه أي إساءة للمرأة حيث قال: " لم أوجه إساءة للمرأة قولت البسي محتشمة لان ربنا قالنا كده لمصلحتنا ده مش هيمنع الجريمة بل هيقللها.. فين الخطورة في كلامي، البسي قفة او شوال بس تعيشي.. بس في الآخر براحتك".

وبخصوص حديثه عن نيرة أكد أنه لم يذكر في تصريحاته التي أثارت الجدل سواء كانت نيرة محجبة أو غير ذلك، موضحًا أنه لم يبرر أن عدم الحجاب دافع للقتل، قائلاً: "الحكاية كلها حد فهم كلامي غلط وكله نقل عنه بدون ما يتأكد.. أنا دعوت لنيرة 9 مرات.. وبعدين كلمة قفة دي موجودة في جميع مصادر اللغة".

وشهدت الساعات الماضية جدلاً واسعًا بسبب تصريحات مبروك عطيه حول مقتل طالبة المنصورة التي ذبحها زميلها لرفضها الزواج منه، حيث قال في تصريحات منسوبة له: "عاوزة تحافظي على نفسك إلبسي قفة وأنتي خارجة".

طباعة