مجلس إدارة «تويتر» يقبل استحواذ ايلون ماسك على الشركة

وافق مجلس إدارة «تويتر» اليوم الثلاثاء، بالإجماع على استحواذ الملياردير الأميركي، إيلون ماسك، على الشركة بالكامل، في أحدث خطوة نحو استكمال الصفقة التي تبلغ قيمتها 44 مليار دولار.

وفي ملف إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية، قال مجلس إدارة «تويتر» إنه «يوصي بالإجماع بأن يتم التصويت لصالح اعتماد اتفاقية الاندماج. إذا تم إغلاق الصفقة الآن، فإن المستثمرين في الشركة سيحصلون على ربح قدره 15.22 دولارا عن كل سهم يمتلكونه».

وقرر مجلس إدارة «تويتر» بالإجماع أن «اتفاقية الاندماج مستحسنة، وأن الدمج والمعاملات الأخرى المنصوص عليها في اتفاقية الاندماج عادلة ومستحسنة وتخدم مصالح تويتر ومساهميها»، وفق ما جاء في ملف توكيل لدى الأوراق المالية وعمولة الصرف.

وكان إيلون ماسك كرر الأسبوع الماضي رغبته في المضي قدما في عملية الاستحواذ على «تويتر» خلال أول اجتماع رسمي يجمعه بموظفي موقع التغريدات، على الرغم من أن أسهم منصة التواصل الاجتماعي لا تزال أقل بكثير من سعر العرض. بحسب «الإندبندنت» و «sptnik».

واليوم الثلاثاء، أدرج إيلون ماسك موافقة المساهمين على صفقة شرائه لـ«تويتر» باعتبارها واحدة من عدة «أمور لم يتم حلها'' تتعلق بصفقة الشراء.

وكانت أسهم شركة»تويتر«ثابتة بشكل أساسي قبل جرس الافتتاح، اليوم الثلاثاء، وأقل بكثير من 54.20 دولارا للسهم، وهو الذي عرض إيلون ماسك دفعه مقابل كل سهم.
وكانت آخر مرة وصل فيها سهم الشركة إلى هذا المستوى في 5 أبريل الماضي، عندما عرض مجلس إدارة»تويتر" على ماسك الانضمام إليهم، قبل أن يعرض الأخير شراء الموقع بالكامل.

 

طباعة