قاتل "طالبة المنصورة" نشر صورًا مسيئة لها على "فيسبوك" بعدما رفضته

كشف صديق والد الطالبة نيرة أشرف، التي لقيت مصرعها اليوم الإثنين، ذبحًا على يد زميلها أمام جامعة المنصورة في محافظة الدقهلية المصرية، تفاصيل جديدة حول الواقعة وعلاقة المجني عليها بالمتهم.

وقال محمد موسى، صديق والد الضحية نيرة أشرف، إنه علم بما تعرضت له نيرة من خلال الأخبار والصور التي انتشرت على صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي، وعلى الفور تواصل مع والديها الذين أخبراه بأنه تم نقلها إلى أحد المستشفيات.

وأضاف موسى أنه عندما سألهما عن الواقعة، أخبروه أن الشاب الذي أقبل على إنهاء حياتها، تقدم لها من قبل من أجل خطبتها ولكنهم رفضوه، لذلك سيطرت عليه حالة من الغضب وترصد للمجني عليها حتى تعدى عليها، وطعنها باستخدام سلاح أبيض السكين أثناء وصولها إلى الجامعة، من أجل أداء الامتحانات.

وتابع صديق والد طالبة المنصورة: "هو اتقدم لها أكتر من مرة لكنهم رفضوه، وهو للأسف شاب عنيد وعملوله أكثر من محضر في أقسام الشرطة، والمشكلة دي بقالها فترة طويلة موجودة بينهم".

وأوضح محمد موسى، أن الطالبة نيرة المجني عليها تعرضت إلى الابتزاز من قبل هذا الشاب في وقت سابق، حيث أنه نشر لها صورا مسيئة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، مختتما: "هي كانت مع إخواتها في المصيف وخد صورها وحطها على فيسبوك وعملوا له أكتر من محضر في الشرطة".

طباعة