أعرق جامعات أميركا تتنافس على طالب ثانوية متفوق

حصل طالب متفوق في مدرسة ثانوية بولاية ألاباما الأميركية على قبول من 15 جامعة ومنشأة تعليمية عريقة بما فيها هارفارد وستانفورد وجونز هوبكنز، بما يشبه التنافس عليه، كما قدم له مبلغ مليوني دولار على شكل منح دراسية.

ووقع اختيار روتيمي كوكويي على جامعة ولاية كارولينا الشمالية في تشابل هيل، ليدرس الإدارة والسياسات الصحية، بعدما نال منحة «مورهيد كاين» المرموقة.

ونقلت «سكاي نيوزعربية» عن شبكة «أي بي سي نيوز» الأميركية عن كوكويي قوله: «من خلال هذه المنحة، يمكنني اختيار الطريق الذي لم يسلكه أحد، وتحديد رحلتي الخاصة. آمل أن أضع الأسس لمسيرة مهنية تقود نحو مزيد من الإنصاف والتطور لقطاع الصحة في بلادنا».

وقال كوكويي: «كان ظهوري في برنامج Jeopardy في 2018 مصدر إلهام لي بعدما قابلت طلابا متفوقين من جميع أنحاء الولايات المتحدة».

وكتب كوكويي منشورا على صفحته في «إنستغرام» قال فيه: «بصفتي طفلا لمهاجرين جاءا إلى الولايات المتحدة لتأمين مستقبل أفضل لأنفسهم ولأطفالهم من خلال نظام التعليم الأميركي، كنت أطمح دائما للتخرج من المدرسة الثانوية».

وأضاف: «السنوات الـ13 الماضية من العمل الشاق آتت ثمارها، وأنا متفائل بشأن ما ينتظرني. أشعر بالامتنان لكل من دعمني طيلة هذه الرحلة، وأنا متحمس لمشاهدة أصدقائي وهم يواصلون نجاحاتهم».

وعن اختياره للجامعة التي سيدرس فيها، قال كوكويي: «كان الأمر من أصعب الأشياء التي فعلتها على الإطلاق. فكرت بهارفارد وييل، لكني اخترت أخيرا ممارسة مهنة في المجال الصحي».

طباعة