غزلان العراق تموت من الجوع ولا تجد شيئاً تأكله !

غزلان الريم النادرة في العراق مهددة بالانقراض بسبب الجوع ( ا ف ب )

يهدد الجوع غزلان الريم النادرة في العراق بالانقراض وذلك بسبب انقطاع موارد الغذاء والجفاف حيث يبحث ما تبقى منها في محمية ساوة جنوب البلاد، عن أي شيء لتأكله.

فقد نفق نصف هذه الغزلان منذ 29 إبريل الماضي، وانخفض عددها من 148 إلى 87 رأسا في شهر واحد، فالأمطار كانت شحيحة هذا العام، وكذلك الدعم الحكومي بالأعلاف الضرورية لبقائها، وفق تقرير لـ "فرانس برس".

وقال الطبيب البيطري تركي الجياشي مدير مشروع محمية ساوه الطبيعية إن "توقّف الإمدادات الغذائية بسبب عدم توافر الاعتمادات المالية"، شكّل سبباً رئيسياً، إلا أن "العوامل المناخية أثّرت بشكل كبير على غزلان الريم" أيضاً.

وأشار إلى أن "التطور التقني وزحف الاستثمارات الزراعية على الصحراء أدى إلى تناقص أعداد الحيوانات بالتدريج"، على مر السنوات.
من جهته، أوضح مسؤول في دائرة الغابات التابعة لوزارة الزراعة العراقية، فضّل عدم الكشف عن هويته أن "عدد غزلان الريم انخفض في ثلاث محميات بحوالي 25 بالمئة خلال السنوات الثلاث المنصرمة".

وأضاف أن أعدادها في هذه المحميات الثلاث يبلغ 224. ويعزو هذا التناقص الكبير في أعداد الحيوانات خصوصاً إلى "قلة التخصيصات المالية خلال السنوات الأخيرة ".
ويرتبط حيوان غزال الريم تاريخياً بالصحراء العراقية التي هي موطنه الأصلي، فضلاً عن توزعه في مناطق أخرى في العالم مثل ليبيا ومصر والجزائر التي يصنفها الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة (IUCN) على أنها من الأنواع "المهددة بالانقراض".

يذكر أن العراق يعدّ واحداً من الدول الخمس الأكثر عرضةً لتغير المناخ والتصحر في العالم، خصوصا بسبب تزايد الجفاف مع ارتفاع درجات الحرارة التي تتجاوز لأيام من فصل الصيف الخمسين درجة مئوية.

 

طباعة