كاميرا المراقبة كشفت كل شيء.. كلب يشعل موقداً ويحرق منزلاً (فيديو)

صدمت عائلة أميركية لدى عودتها، لتجد المنزل وقد احترق من دون أن تعرف الجاني.

تم استدعاء عدة وحدات من إدارة الإطفاء في مدينة كانساس ومنطقة جنوب بلات للحماية من الحرائق صباح أمس الخميس لمكافحة الحريق في منزل العائلة، وتمكنت من إنقاذ كلبي العائلة.

لكن بعد مراجعة لقطات كاميرات المراقبة من داخل ما تبقى من المنزل، اصيبت العائلة بالصدمة بعدما تعرفت إلى هوية الجاني.

ووفقاً لمواقع أميركية، كانت الصدمة عندما أظهرت كاميرا المراقبة أحد كلبي العائلة يقف على رجليه الخلفيتين عند موقد المطبخ، ويقوم بتشغيل إحدى الشعلات، قبل أن يتجول بلا مبالاة في المنزل.

في غضون دقائق، اشتعلت النيران في طعام عبارة عن شحوم تم طهيها مسبقًا، وسرعان ما انتشرت النيران في جميع أنحاء المكان، حيث الطابق الأرضي من المنزل.

تُظهر لقطات الفيديو آثار الحريق الذي أتى على محتويات المطبخ وغرفة المعيشة بالكامل، وسط أضرار تقدر بعشرات الآلاف من الدولارات.

ولم يصب في الحريق أي من الكلبين اللذين كانا في المنزل.

من جانبه، طالب رئيس قسم الشرطة في المنطقة كريس ديني، مالكي المنازل توخي الحذر من الأجهزة الجديدة والأدوات التي تعمل باللمس، وحث الناس على استخدام نظام الأمان  لمنع وقوع هذا النوع من الحوادث، حيث  يمكن للأطفال الصغار أو الحيوانات أيضًا تنشيط هذه الأنواع من الأجهزة بلمسة زر من أيدي الأطفال أو مخالب الحيوانات المنزلية.

 

 

طباعة