الكويت..عصابة تبيع عملات مزورة بنصف قيمتها «الارباح بملايين الدنانير»

تمكنت إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير في الكويت ضبط تشكيل عصابي مكون من (ثلاثة أفارقة وأوروبي) يقوم بالنصب والاحتيال، وذلك ببيع العملات النقدية الأميركية من فئة 100 دولار المزيفة والعملات الكويتية المزيفة بنصف قيمتها من العملات النقدية الكويتية الصحيحة.

وتمت مداهمة مقر سكنهم وضبط أفراد العصابة وعدد من العملات النقدية الكويتية المزيفة من فئة 20 ديناراً كويتياً من الإصدار السادس، ودولارات أميركية من فئة 100 دولار وفئة دولار، وأوراق بيضاء وخضراء اللون،ولاصق، وأكياس بلاستيكية، ومسحوق أبيض وصندوق كبير الحجم اسود وقطن ابيض وزجاجتين خمر.

وكشفت التحقيقات في القضية عن تفاصيل ومفاجآت، حيث اعترف المتهمون، بأنهم احترفوا تزييف العملات منذ فترة طويلة بمشاركة 11 شخصاً آخرين.

وقال مصدر أمني لصحيفة «القبس» أن المتهمين جنوا مكاسب مالية طائلة تقدر بملايين الدنانير من وراء نشاطهم الإجرامي في تزييف النقود.

وأضاف المصدر: أرشد المتهمون رجال الإدارة على شقة سكنية في منطقة السالمية اتخذوها مقرا لطباعة النقود، وبمداهمتها عثر داخلها على طابعات وأجهزة تقنية لتزييف الدنانير الكويتية والدولارات الأميركية.

وكشف المصدر ان رجال المباحث عثروا على مبالغ تقدر بنحو مليوني دينار كويتي إضافة إلى مليون دولار أميركي جميعها مزيفة، وكانت مخزنة في حقائب تمهيداً لاستبدالها بعملات نقدية حقيقية.

وأشارت المصادر إلى أن رجال المباحث ألقوا القبض على 11 متهماً آخرين «جميعهم من جنسيات أوروبية من أصل أفريقي»، واعترفوا جميعاً بأنهم احترفوا بيع النقود المزيفة لكويتيين ومقيمين قبل أن ينكشف أمرهم، ولا تزال التحقيقات جارية معهم.

 

طباعة