اكتشاف آثار لأقدام ديناصورات عمرها 125 مليون سنة في لبنان

اكتشف باحثون آثارًا لأقدام ديناصورات في لبنان؛ حسبما أفادت مصادر رسمية مؤخرًا.

جاء ذلك بعد أن وجهت المديرية العامة للآثار في وزارة الثقافة اللبنانية خطابًا إلى محافظ جبل لبنان محمد المكاوي، لفتت فيه إلى اكتشاف "معلم جيولوجي لمسار أقدام ديناصورات، في منطقة غوسطا في جبل لبنان".

وأشارت المديرية في كتابها إلى أن "آثار الديناصورات تمتد على طول حائط لمسافة أكثر من 500 متر"، وقالت إنها تعود لنحو 125 مليون سنة.

ومن جهته، قال المدير العام للآثار في وزارة الثقافة سركيس الخوري لوسائل إعلام محلية: إن "وجود آثار أقدام الديناصورات يشير إلى أنها مرت من المنطقة المذكورة".

واعتبر الحدث "أمرًا طبيعيًّا" يحدث في كل العالم، لافتًا إلى أن هدف الخطاب الحفاظ على المكان وعدم المس فيه، وإتاحة المجال لأبحاث مستقبلية تجريها الوزارة في المنطقة".

وقال المكاوي في حديث خاص لموقع "سكاي نيوز عربية": إنه أبلغ الجهات المعنية وقوى الأمن لحماية المكان، مشيرًا إلى اكتشاف آثار قبل سنوات في منطقة بطحا المحاذية لبلدة غوسطا.

وتقع بلدة غوسطا على مرتفعات مدينة جونية الساحلية شمالي بيروت، وترتفع عن سطح البحر نحو 300 متر.

وتابع المسؤول المحلي: "هذه الاكتشافات وبحسب الخبراء في علم الآثار، تعود إلى 125 مليون سنة، أي أنها من أقدم الآثار التي اكتشفت لديناصورات في العالم".

وشرح المكاوي تاريخ جغرافية المكان، قائلًا: "وفق الخبراء والمؤرخين كانت منطقة غوسطا جونية تمتد أفقيًّا، وكانت تشبه السهل مثل شاطئ عريض".

وأضاف: "بحسب الدراسات المجهرية، كانت عدة ديناصورات تمر من المكان قرب الشاطئ".

ولفت إلى أن المكان الذي اكتشفت فيه آثار الديناصور "أملاك خاصة، والأمر حاليًّا في عهدة وزارة الثقافة اللبنانية التي بدأت بحراسة المكان".

طباعة