نجوم «هوليوود»: حان وقت التصدي لـ «الأسلحة»

جوليان مور من أبرز الموقعين على الرسالة. أ.ف.ب

وقّع نجوم هوليووديون، من بينهم إيمي شومر وجوليان مور ومارك رافالو، رسالة نُشرت أول من أمس، تدعو إلى نشر الأفلام والبرامج التلفزيونية رسائل تروج للمسؤولية في حيازة الأسلحة، والحد من المشاهد التي تُظهر أطفالاً يحملون أسلحة نارية. وجاء في الرسالة التي نشرتها حملة «برادي»، وهي منظمة غير ربحية تعمل من أجل ضبط انتشار الأسلحة: «تطورت المواقف الثقافية تجاه التدخين، والقيادة تحت تأثير الكحول، وأحزمة الأمان، والمساواة بين الأزواج، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى تأثير الأفلام والتلفزيون. وحان وقت التصدي إلى مسألة سلامة الأسلحة». وأضافت «لا نطلب من أي شخص التوقف عن عرض الأسلحة على الشاشة. نطلب من الكتّاب والمخرجين والمنتجين أن يتنبهوا إلى العنف الذي يظهر على الشاشة وإلى أفضل ممارسات سلامة الأسلحة».

طباعة