احتجت على التحرش والكلام البذيء فكان جزاؤها 118 "غرزة" في وجهها

هاجم مجموعة من الشباب المتحرشين امرأة بتشويه وجهها بسلاح أبيض حاد، بعد أن احتجت على التحرش بها وتوجيه ألفاظ بذيئة.

وقد أدى الاعتداء إلى تدهور حالة المرأة الصحية، وهي أم لثلاثة أطفال، بعد إجراء جراحة لها عبارة عن 118 غرزة في وجهها ونجت عينها بأعجوبة. المرأة وزوجها غير راضين عن طريقة تعامل الشرطة الهندية مع الحادثة، لكن الشرطة لم تستمع لهما، وبعد أن تم نشر الحادثة في وسائل الإعلام الهندية، تحركت الشرطة لتفادي نقد وسائل الاعلام والرأي العام.

وبدأت تفاصيل الحادثة في ولاية ماديا براديش الهندية، عندما توجه زوج المرأة لإحضار ماء لزوجته وتركها بجوار دراجته، لتقترب سيارة وبها ثلاثة شباب ليتوقفوا للتحرش بالمرأة ووجهوا لها كلاماً بذيئاً، وعندما احتجت المرأة وصفعت أحدهم، مع عودة الزوج لاذوا بالفرار.

إلا أنه في وقت لاحق عاد أحد الشباب الثلاثة وهاجم المرأة بالاعتداء على وجهها بسلاح أبيض حاد، ليغمى عليها غارقة في دمائها، وتوجه بها زوجها إلى المستشفى ليتم معالجة الجروح القطعية في وجهها بـ 118 غرزة، بعد أن تمكن الأطباء من إنقاذ عينها.

وحتى الآن لم يتم التعرف على هوية المتحرشين الثلاثة.

 

 

طباعة