صممت بتفاصيل دقيقة وفقاً لرغباتها

غرفة «الأمل» تحوّل حلم الطفلة «الريم» إلى حقيقة

«تحقيق أمنية» رسمت الابتسامة على وجه «الريم». من المصدر

حققت مؤسسة «تحقيق أمنية» حلم الطفلة الريم (12 عاماً) في الحصول على استقلاليتها، من خلال منحها غرفة نوم صممت وفقاً لرغباتها.

وأوضحت مسؤولة تحقيق الأمنيات في مكتب المؤسسة: أن «الريم تعاني مرضاً يُضعف قدراتها، وكانت أمنيتها الحصول على خصوصيتها داخل غرفة نوم طالما حلمت بتفاصيلها الدقيقة من سرير علوي واسع يتربّع فوق خزائنٍ ومكتب للدراسة»، مشيرة إلى أن الابتسامة الدائمة كانت ترافق الطفلة الريم في رحلة البحث على الإنترنت عن تصاميم الغرف التي تحوّل حلمها إلى حقيقة، وقامت المؤسسة بتحقيق كل هذه التفاصيل لتكون غرفتها داخل المنزل الجديد في عجمان حديقة الأمل التي تأوي إليها ببهجة.

وتابعت: «تُعدّ فترة المراهقة من أهم مراحل النمو وأدقّها، يحدث خلالها العديد من التغيرات التي تكون سريعة ومتلاحقة وتترك بصماتها على تكوين الفتاة وشخصيتها مدى الحياة. ويُسعدنا أن نتمكّن من تحقيق أمنية الريم لنحمل لها الفرح والأمل والتفاؤل بمستقبل يحمل بين طياته السعادة والأحلام الجميلة داخل غرفتها الخاصّة».

طباعة