نوال الزغبي: ألغيت حفل الأوبرا المصرية احتراماً لنفسي !

أثار الإعلان عن إلغاء الحفلة التي كان مقرراً أن تحييها النجمة نوال الزغبي في دار الأوبرا المصرية في 20 يونيو الجاري جدلاً كبيراً بين الجمهور المصري الذي فوجئ بقرار الإلغاء قبل الحفل بأسبوع واحد.

و أوضح مصدر مسؤول في الدار عن أن الأزمة خارجة عن إرادة دار الأوبرا، وهي غير مسؤولة عن تنظيمه وأن كل ما كان يربط دار الأوبرا بالحفلة هو المكان فقط.

وقال المصدر إن "الاحتفال كان من المفترض أن تنظمه نقابة العاملين في دار الأوبرا، واتفقت النقابة مع الزغبي منذ فترة، وقت وجود مجلس النقابة السابق. ولكن بعد إجراء انتخابات التجديد بالنقابة والتي جرت الأسبوع الماضي، تغيّر الأعضاء السابقون وجاء مجلس جديد قرر أن يدرس تفاصيل الحفلة والأمور المادية الخاصة بها حتى يتمكن من صرف كل المستحقات".

وأكّد أن مجلس النقابة الجديد تواصل مع الزعبي لمحاولة تأجيل الحفلة وإحيائها مع بداية شهر تموز المقبل، حتى يتمكن من ترتيب أوراقه، لكن الزغبي لم تستطع التأجيل لارتباطها بأعمال فنية أخرى في هذه الفترة.

في السياق نفسه، أعلنت الزغبي رسمياً عن إلغاء الاحتفال، وقالت في تغريدة لها على "تويتر" أول من أمس: "بعد الجدل الذي رافق حفلة دار الأوبرا المصرية وسوء التنظيم الذي رافقها والفوضى المعروفة الأسباب.. قررت احتراماً لنفسي ولجميع المحبين أن أعتذر نهائياً عن عدم إقامة الحفلة.. أشكر كل الذين حجزوا بطاقاتهم لحضور الحفلة ونلتقي قريباً جداً في أم الدنيا مصر".

طباعة