خطأ طبي يقتل فتاة مصرية بعد 20 يوماً من ولادتها

شهدت مدينة القناطر الخيرية في مصر وفاة فتاة بعد 20 يوما من إصابتها بتلوث في الدم وفشل كلوي، إثر نزيف حاد تعرضت له خلال إجرائها عملية ولادة بإحدى العيادات الخاصة بالقناطر الخيرية.

واتهمت أسرة الفتاة العيادة الخاصة بالتسبب في وفاتها بسبب الإهمال الطبي بعد إصابتها بفشل كلوي، وتدهور حالتها الصحية نتيجة خطأ تعرضت له في عيادة خاصة أثناء ولادتها طفلها الأول.

وقالت أسرتها إن الفتاة متزوجة منذ عام وتعرضت لنزيف حاد أثناء الولادة التي أجريت في إحدى العيادات الخاصة، كما أن السبب الرئيسي وفق الأطباء المعالجين للحالة هو تعرضها لتسمم في الدم وفشل كلوي بسبب عدم تعقيم آلات الجراحة.

وقال رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إن حبيبة دخلت لتجري عملية ولادة داخل عيادة خاصة بمدينة القناطر الخيرية، وتعرضت لنزيف حاد وتلوث ما عرض حياتها للخطر، وأصيبت بعدها بمشاكل صحية منها مياه على الرئة وتوقف الكلى وتم نقلها لمستشفى الدمرداش لترقد بوحدة العناية المركزة.

طباعة