بطل «قيامة أرطغرل»: دبي مؤهلة لتكون مركزاً عالمياً للإنتاج الدرامي والسينمائي

«مجلس دبي للإعلام» يبحث مسارات التعاون مع المجتمع الإبداعي العالمي

اللقاء ناقش فرص التعاون مع عدد من كبرى مؤسسات الإنتاج التركية بحضور النجم إنجين آلتان، بطل الدراما التركية الشهيرة «قيامة أرطغرل». من المصدر

أكد النجم التركي، إنجين آلتان دوزياتان، أن دبي تتمتع بإمكانات كبيرة تؤهلها لأن تكون مركزاً عالمياً للإنتاج الدرامي والسينمائي، بما تتمتع به من بنية تحتية رفيعة المستوى، وبيئة طبيعية بالغة التنوع من صحارى إلى شواطئ ومساحات خضراء تنتشر في ربوع المدينة، فضلاً عن الطابع العالمي لمجتمعها العصري المتطور المحافظ على أصالته، والذي يجمع ثقافات عديدة، تشكل رافداً من شأنه إثراء الإنتاج الإبداعي بمختلف صوره وأشكاله، بما في ذلك الإنتاج السينمائي والتلفزيوني.

جاء ذلك خلال لقاء ناقش خلاله «مجلس دبي للإعلام» فرص التعاون مع عدد من كبرى مؤسسات الإنتاج التركية، بحضور النجم إنجين آلتان، بطل الدراما التركية الشهيرة «قيامة أرطغرل»، التي حققت انتشاراً عالمياً واسع النطاق، حيث حصد المسلسل مليارات المشاهدات من خلال بثه مدبلجاً في أكثر من 70 دولة حول العالم، كما ضم اللقاء عدداً من السينمائيين والمبدعين الإماراتيين، حيث تم التطرق إلى التعاون في مجال الإنتاج الدرامي والسينمائي، وتبادل الأفكار والتجارب الناجحة فيه، تماشياً مع سعي دبي لتبوؤ مكانة رائدة كمركز عالمي للثقافة والفنون، ومحور جذب رئيس للمواهب المبدعة من مختلف أنحاء العالم.

يأتي اللقاء، الذي جرى أمس، في مقر نادي دبي للصحافة، في إطار مساعي مجلس دبي للإعلام لاكتشاف مسارات جديدة للتعاون مع المجتمع الإبداعي العالمي، سواء على مستوى المؤسسات أو على صعيد الطاقات الإبداعية الفردية، سعياً لتحقيق أحد أهدافه الأساسية، وهو التعريف بإمكانات دبي في مختلف المجالات، وترسيخ مكانتها كمركز رئيس للإبداع والمواهب ورواد الأعمال في المنطقة، حيث تم استعراض فرص التعاون بين مؤسسة دبي للإعلام وشركات الإنتاج التركية.

وأشاد النجم دوزياتان بالتقدم الكبير والمستمر الذي تشهده دبي في كل المجالات، والذي يسهم في تنامي مكانتها كوجهة عالمية قادرة على تقديم قيمة مضافة للأعمال السينمائية والدرامية التي يمكن تصويرها في ربوعها، إذ تتمتع دبي بالعديد من المناطق المتنوعة والفريدة التي تشكل فرصة نموذجية لتصوير مثل هذه الأعمال.

أعمال متميزة

وأكد النجم التركي تطلعه لتقديم أعمال متميزة، سواء تلفزيونية أو سينمائية، تستفيد من التنوع الثقافي الكبير الذي تتمتع به دبي، وطبيعة مجتمعها العالمي، من خلال التعاون مع المواهب ومؤسسات الإنتاج الموجودة في المدينة، مشيراً إلى ما يمكن أن تشكّله مثل تلك الأعمال من قيمة في الترويج لدبي، وإبراز مكانتها كقِبلَة سياحية رئيسة في المنطقة، في حين أبدى المبدعون الإماراتيون المشاركون في اللقاء تقديرهم للمكانة التي يتمتع بها الفنان إنجين دوزياتان، وأملهم في تحويل الرغبة المشتركة في التعاون إلى مشروعات يتم تنفيذها خلال المرحلة المقبلة.

دروس مستفادة

واستعرض الحضور الدروس المستفادة من النموذج الذي قدمته التجربة الناجحة لمسلسل «قيامة أرطغرل»، والمقومات التي يجب مراعاتها في الإنتاج الدرامي ليكون قادراً على تحقيق مثل هذا الانتشار الواسع، على الرغم من حاجز اللغة الذي تم التغلب عليه باللجوء إلى عمليات «الدبلجة» التي تعد أيضاً من العوامل المهمة في ضمان الانتشار للعمل الفني بين غير الناطقين بلغته.

القوة الناعمة

ورحّبت الأمين العام لمجلس دبي للإعلام بالنجم انجين آلتان، نهال بدري، معربة عن تقديرها للدراما التركية التي تمثل نموذجاً للقوة الناعمة وقدرة الدراما على بناء جسور للتواصل بين الشعوب، منوهةً بأن النجاح الكبير الذي لاقاه مسلسل «قيامة أرطغرل» في العديد من البلدان، وعلى نطاق واسع حول العالم، يعد خير مثال على قيمة الدراما كأحد أهم أدوات القوة الناعمة، وما تحمله من مميزات تسمح بمد وتوثيق الروابط بين الثقافات.

وأكدت بدري حرص مجلس دبي للإعلام على الإسهام في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة لمستقبل دبي كمركز رئيس للمواهب، ومنصة انطلاق لرواد الأعمال وأصحاب الأفكار المبدعة من مختلف أنحاء العالم.

الدراما والترويج السياحي

المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، عصام كاظم، أشاد بالنجاح الكبير الذي حققه مسلسل «قيامة أرطغرل»، ليس فقط على الصعيد الدرامي، بل كإحدى أدوات القوة الناعمة التي تمت الاستفادة منها في الترويج للإمكانات السياحية التي تتمتع بها تركيا، حيث ألقى العمل الضوء على مواقع جذابة في تركيا، والتي تم توظيفها في السياق الدرامي للعمل، ولكنها في الوقت نفسه كانت بمثابة وسيلة فعالة للتعريف بتلك الأماكن والتحفيز على زيارتها.

وأكد كاظم أن الدراما التلفزيونية والإنتاج السينمائي والأعمال الفنية بصورة عامة تعد من أكثر وسائل الترويج فاعلية، إذ تواصل دبي ترسيخ موقعها كأحد المراكز الحيوية لهذا القطاع في المنطقة، مشيراً إلى العديد من الأعمال الفنية العالمية التي استقطبتها دبي، وتم تصوير أحداثها في ربوعها.

تطوير شامل

وتحدثت مديرة إدارة القنوات العامة في مؤسسة دبي للإعلام، سارة الجرمن، عن ملامح التطوير التي تعمل المؤسسة على إدخالها على قنواتها، في ضوء ما حدده قانون تأسيس مجلس دبي للإعلام من أهداف، ومع سعي المؤسسة لمواكبة التطور العالمي في مجال المحتوى وأساليب تقديمه للمتلقي بالاعتماد على أحدث التقنيات.

وأضافت موضحة: «بدأنا العمل بناءً على الخطوط العريضة التي حددها مجلس دبي للإعلام لمسيرة القطاع في دبي خلال المرحلة المقبلة، حيث تواصل فرق العمل إعداد خطة شاملة لتطوير محتوى قنوات مؤسسة دبي للإعلام، مع استلهام أفضل التجارب العالمية في مجال العمل الإبداعي».


 حضور

حضر اللقاء في مقر نادي دبي للصحافة، سعيد الجناحي، المدير التنفيذي للعمليات في لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي، وسالم باليوحة، مدير إدارة الخدمات الإعلامية بالمكتب الإعلامي لحكومة دبي، والكاتبة والسينمائية الإماراتية بثينة كاظم، مؤسسة سينما عقيل، وأندريه سيفيم، الشريك المؤسس لشركة ديبو فيلم، التي تعد من كبرى شركات الإنتاج في تركيا، وبارباروس سيتماتشي، المؤسس والمدير الشريك لشركة «تو بي إنترناشونال» ومقرها مدينة دبي للإعلام.

عصام كاظم:

«دبي استقطبت أعمالاً سينمائية عالمية أبرزت مميزاتها كوجهة سياحية على مستوى العالم».

سارة الجرمن:

«خطة عمل شاملة لتطوير محتوى قنوات (دبي للإعلام) مع استلهام أفضل التجارب العالمية».

نهال بدري:

«نعمل على تحقيق رؤية القيادة الرشيدة لمستقبل دبي كمركز رئيس للمواهب».

طباعة