إشادة بأول شخصية خارقة مسلمة في سلسلة «مارفل»

أشاد النقاد بإصدار سلسلة «السيدة مارفل»، كأول قصة لشخصية مسلمة خارقة تلعب دور البطولة في عمل تلفزيوني تنتجه شركة «والت ديزني»، والتي تم وصفها كقطعة «مبهجة» من «تاريخ الثقافة الشعبية».

ويدور العرض حول كامالا خان، مراهقة عبقرية غريبة الأطوار ومعجبة بالكتاب الهزلي «المنتقمون»، والتي تلعب دورها الباكستانية الكندية الجديدة إيمان فيلاني، التي تكافح من أجل التأقلم حتى تكتسب قوى خارقة، لتصبح السيدة مارفل.

وفي مراجعة من فئة الخمس نجوم، قالت صحيفة «الغارديان»: «إنها مضحكة وساحرة وتتغلب بسهولة على الأفكار المسبقة»، بحسب شبكة «BBC» البريطانية، و "sbotnik"

وكتبت الناقدة التلفزيونية للصحيفة لوسي مانغان: «في العادة، تخشى على ممثل شاب، لكن يبدو أن فيلاني مولودة باللون الأرجواني (لون قوتها) التي تكاد تتجاهلها»، مضيفة أن الحلقتين المتاحتين من سلسلة «ديزني» المكونة من ستة أجزاء «مليئة بالسحر والذكاء والدفء والحقيقة».

ويأتي أبطال «مارفل» الخارقين من صفحات الكتب المصورة على شاشات التلفزيون والأفلام منذ السبعينيات، ولكن في الآونة الأخيرة كانت هناك محاولات لتنويع شخصياتها.

في بداية المسلسل الجديد، لاحظت خان عدم وجود أبطال خارقين يشبهونها، لتتنهد قائلة: «ليست الفتيات السمراوات من جيرسي سيتي هن من ينقذن العالم»، وركزت انتباهها على كونها فنانة ومدونة فيديو ومن أكثر المعجبين بكتاب «المنتقمون» بدلا من ذلك.

وسرعان ما يتغير حالها عندما تصادف سوارا قديما يخص جدتها الصوفية المشهورة، حيث تشير مانجان إلى أن السوار «يسمح بربط قوتها بتراث كمالا الباكستاني وصدمة التقسيم على وجه الخصوص».

وفي مراجعة من فئة الأربع نجوم، قالت صحيفة «فاينانشيال تايمز» إن ظهور فيلاني على الشاشة لأول مرة يعد «سحر» في «قصة مغامرة تدور حول التراث بقدر ما تدور حول محاربة الشر».

ووصف الصحافي دان إيناف المسلسل، الذي يصور عائلة خان كعائلة عادية، بأنه «جزء صغير ولكنه مهم من تاريخ الثقافة الشعبية»، حيث كتب: «إن كون كمالا مسلمة متدينة من أصل باكستاني لا يعامل على أنه (طرح) عرضي.. حيث تعكس السلسلة بروح الدعابة والحساسية الهوة الثقافية بين الآباء المتجذرين في التقاليد والأطفال العالقين بين إحساسهم بالهوية والرغبة في الاندماج».

وظهرت شخصية خان لأول مرة في سلسلة كتب كوميدية منفردة في عام 2014، ووصفت مجلة «رولينغ ستون» الشخصية بأنها «إضافة رائعة حقا إلى صفوف الأبطال الخارقين في (سلسلة) مارفل».

 

 

طباعة