صائدو الحيتان في اليابان ينطلقون في مهمة جديدة

اليابان عادت لصيد الحيتان التجاري في 2019 للمرة الأولى منذ 3 عقود. أرشيفية

بدأ صائدو الحيتان في اليابان مهمة لصيد الحيتان لأغراض تجارية، على الرغم من تراجع شعبية لحوم الحيتان، إذ ذكرت صحيفة «كيوتو شيمبون» أن سفينة صيد الحيتان «يوشن مارو» رقم 3، غادرت ميناء مدينة أونوميتشي في هيروشيما بجنوب اليابان أمس.

ومن المقرر أن تغادر السفينة الأم «نيشين مارو»، اليوم، للتعامل مع الحيتان التي يتم إصابتها بالحراب ونقلها. ويتوقع أن تعود السفينتان إلى هيروشيما منتصف نوفمبر المقبل. واستأنفت اليابان صيد الحيتان التجاري مرة أخرى في عام 2019، للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود، بعد أن تركت «اللجنة الدولية لصيد الحيتان» بسبب خيبة الأمل من اتفاق وقف صيد الحيتان للأغراض التجارية الذي بدأ العمل به منذ عام 1986.

ولطالما اشتكت طوكيو من أن بعض الدول المشاركة في الاتفاق تهتم فقط بحماية الحيتان وسعت جاهدة دون نتيجة من أجل إعادة ترخيص الصيد التجاري. وقيدت اليابان منذ ذلك الحين عمليات صيد الحيتان التجاري لتقتصر على مياهها الإقليمية.

طباعة