دس مُخدرات في حقائب 3 معتمرات.. الإعدام لمفوض سياحة دينية في مصر

أصدرت محكمة مصرية، اليوم الثلاثاء، قرارًا بـ إحالة أوراق المتهم الثالث والرئيسي، مفوض لشركة سياحة دينية، من المتهمين الستة في واقعة دس مواد مُخدرة في حقائب 3 سيدات معتمرات بمحافظة الشرقية إلى مفتي الديار المصرية، وهو بمثابة حكم إعدام ينتظر موافقة المفتي عليه، وحددت جلسة الثالث من شهر يوليو المقبل للنطق بالحكم، وتأجيل محاكمة باقي المتهمين لذات الجلسة للنطق بالحكم عليهم جميعًا.

وتعود تفاصيل القضية رقم 1210 لسنة 2021 جنايات أول الزقازيق، المقيدة برقم 1635 لسنة 2021، كلي جنوب الزقازيق، ليوم 18 أبريل عام 2019، عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة أول الزقازيق، يفيد بورود بلاغ من: صباح عطية، 70 سنة، وفايقة عبد العزيز، 63 سنة، ونبوية عبد العزيز، 60 سنة، يتهمون فيه عددا من الأشخاص بدس كمية المواد المخدرة لهن في حقائب سفرهن لتأدية فريضة العمرة بالمملكة العربية السعودية.

وتبين أن المتهمين صدروا مخدر الكبتاجون دون ترخيص كتابي من الجهة الإدارية المختصة على النحو المبين بالتحقيقات، وكونوا عصابة غرضها تصدير المواد المخدرة محل الاتهام، وذلك بأن دسوا المواد المخدرة في حقائب السيدات الثلاث المجني عليهن، وبالعرض على جهات التحقيق قررت إحالة أوراق القضية إلى محكمة جنايات.

طباعة