فنان مصري: طليقتي الإعلامية كانت على ذمة رجل آخر وهي مراتي !

 


أكد الفنان المصري محمد غنيم أنه تعرض لضغط شديد من طليقته وهي إعلامية معروفة.

وقال الفنان محمد غنيم، إن زوجته أنكرت زواجهما على الرغم من أنه استمر لمدة 30 شهرًا، وذلك كان بشهادة أسرتها وجيرانهما في منزلهما الذي كانا يسكنان به ويجمع بينهما، مضيفًا: هذه السيدة بتنكر إنها كانت مراتي، وده موقف مضايقني جدًا وبقول إن ده عيب وميصحش، هو ليه حد ينكر إنه كان متجوز أصلًا؟

وأضاف غنيم: أنها تقول في كل مكان تذهب له وإلى جميع من حولها أنهما لم يتزوجا أبدًا، بل وصل الأمر إلى أنها تقول أنه هو الذي يطاردها دائمًا، فقال: أنا مش قادر أفهم هي بتعمل كده ليه، وعقود الزواج والطلاق موجودة معايا.

وأوضح غنيم، أنه لم يكن سعيدًا معها طوال فترة زواجهما التي استمرت 30 شهرًا، مشيرًا إلى أنه تفاجأ بوجود قضايا خلع وطلاق بينها وبين أحد الأشخاص وهي على ذمته، لذلك أقام دعوى ضدها ولكن تم حفظ القضية من قبل الجهات المختصة دون سبب واضح حتى الآن، موضحًا: اكتشفت إنها كانت على ذمة واحد تاني غيري وهي مراتي وكانت رافعة عليه قضية خلع.
وأشار إلى أنهما انفصلا عن بعضهما ووقعا على عقود الطلاق سويًا منذ عدة أشهر ماضية، مختتمًا: أنا عاوز أقولها عيب ميصحش اللي بتعمليه وليه بتعملي كده أصلًا، الدنيا كلها معرفتكيش إلا بيا أنا، وأنا كنت بعاملك معاملة كويسة وبمنتهى الأدب، وأنا مش راجل صغير سنًا ولا مكانةً عشان أجري ورا واحدة ست، لا، انتي كنتي زوجتي حلالي أمام الله وأمام الجميع.

وصرح بأنها كذبت عليه وأوهمته بانتهاء علاقتها بزوجها الأول ليكتشف بعد 30 شهرا من الزواج أنها مازالت على ذمته.

وقال محمد غنيم في تصريح لـموقع"صدى البلد" المصري: "ماشية تتكلم في الشارع وفي كل مكان عليا، والموضوع قديم أنا كنت مِحترم وسترت الدنيا لكن مَطلعش أنا في الآخر راجل عرة والموضوع من حوالي سنتين والقضية اتحفظت وأنا بحترم القضاء المصري".

وتابع قائلا: "دي ورتني أيام أسود من قرن الخروب وبهدلتني أنا وعيالي.. وبعد كل حاجة وبعد ما اتصالحنا وسكتنا.. قعدت تتكلم عليا في الميديا وتقول إني بجري وراها".

واختتم الفنان المصري بالقول: "دي قعدت 30 شهر في بيتي بأكلها وبلبسها وبشربها".

طباعة