الأمن المصري يكشف حقيقة اختطاف فتاة بعد تخديرها

كشفت وزارة الداخلية المصرية ملابسات تداول منشور على أحد الحسابات الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى"فيس بوك" لأحد الأشخاص زعم خلاله تعرض نجلته لمحاولة اختطاف أثناء استقلالها سيارة "ميكروباص" بمنطقة فيصل بالجيزة من قِبل إحدى السيدات كانت تجلس بالمقعد الخلفي لها عقب قيامها بوخزها بـ"إبرة" تحوى مادة مخدرة.

وقالت الوزارة في بيان لها، إنه بالفحص تبين عدم وجود ثمة محاضر بالواقعة، وأمكن تحديد مُستخدم الحساب (له معلومات جنائية ومقيم بدائرة قسم بولاق الدكرور)، وبالتواصل مع المذكور هاتفياً قرر أنه علم بالواقعة هاتفياً من كلٍ من (كريمته المعنية بالخبر "طالبة"، وطليقته، مقيمتان بمنطقة فيصل بدائرة قسم الأهرام بالجيزة) .

وأضافت الوزارة أنه باستدعائهما نفيا ما جاء بالخبر وقررتا بعدم صحة واقعة قيام سيدة منتقبة بحقن الأولى أو محاولة خطفها ولم يحدث لها مكروه، وأن والدها اختلط عليه الأمر عقب علمه بشعورها بحالة إعياء ودوار أثناء استقلالها سيارة ميكروباص بسبب قيامها بالحد من تناول المأكولات بهدف إنقاص وزنها وممارستها لبعض الأنشطة الرياضية، حيث ترجلت من الميكروباص واتصلت بوالدتها لاصطحابها وانتظرتها داخل أحد المحال بمنطقة فيصل والتي حضرت واصطحبتها وعادت للمنزل سالمة.

وأضافت بأن والدها دائم متابعة مواقع التواصل الاجتماعي، ويقوم بنشر كافة الوقائع التي تحظى باهتمام الرأي العام.

طباعة