بعد ثلاثين عاماً من فقدانها.. مالكو سلحفاة يجدونها حية في صندوق قديم !

 

عندما كانت أسرة ناتالي دي ألميديا تجرى إصلاحات لبنية الكهرباء في المنزل في العام 1982 اعتقدوا أنهم فقدوا سلحفاتهم الصغيرة المسماة مانويلا للأبد. 
وكانت مانويلا حينها في الثامنة من عمرها، وأمها لازالت حية، لكن الأسرة فقدت أثرها بسبب الفوضى العارمة التي كانت في المنزل حينها. 
وبعد ثلاثة عقود عاد أفراد الأسرة للمنزل لفرز ممتلكات الأب الذي توفي، وذلك تحديدا في العام 2013, فوجدوا مفاجأة لم تكن لتخطر على بالهم. فأثناء قيام أفراد الأسرة بفرز المقتنيات الموجودة في علية، صدموا بوجود صندوق مكبر صوت خشبي قديم. وحين فتحوه وجدوا فيه السلحفاة مانويلا. 
 
ونقلت صحيفة " الديلي ستار" حينها أن الأسرة صدمت من إيجاد السلحفاة،  ولا سيما أنها كانت حية،  وقال أحد أفراد الأسرة "أمي وصلت وهي  تبكي لأنها لم تصدق ذلك -أنهم وجدوا مانويلا!"

فعلى الرغم من كل الصعاب المتخيلة خلال فترة ثلاثين عاما من الاختباء في صندوق، تمكنت السلحفاة من إيجاد طريقة للبقاء على قيد الحياة.

ووفق صحيفة "ميرور" قدر أطباء بيطريون حينها أنها تمكنت من النجاة من أكل يرقات النمل الأبيض، والتي تم العثور عليها أيضًا في الغرفة. وتابعت الصحيفة أنه بعد ما يقرب من 10 سنوات، على القصة، لا زالت مانويلا على قيد الحياة وإن كان قد تغير اسمها لمانويل بعد أن تبين أنها ذكر وليست أنثى.

ومن المعروف أن السلاحف تتمتع بقدرة تأقلم عالية جدا، كما أنها تعمر طويلا، حيث تعيش أقدم سلحفاة في العالم حاليًا في جزيرة سانت هيلينا في جنوب المحيط الأطلسي، ويقدر عمرها بـ 180 عامًا ، وقد وصلت لأول مرة إلى الجزيرة كهدية للسير ويليام جراي ويلسون في عام 1882 ، والذي أصبح فيما بعد حاكمًا للجزيرة.

 

طباعة