القبض على «قاتل النساء» في المكسيك.. استدرجهم عبر «فيسبوك»

ألقت السلطات المكسيكية القبض على قاتل متسلسل يشتبه في وقوفه وراء مقتل عدد كبير من الشابات، بعد أن أغراهن على «فيسبوك» بعروض عمل مزيفة.

وقال مسؤولون في الشرطة المكسيكية إنهم حصلوا على لقطات مصورة من كاميرات مراقبة، أظهرت المتهم وهو يلتقي الضحايا في أماكن عامة، وفي إحدى الحالات ركبت معه ضحية على دراجته النارية وأخذها لمكان مجهول، ليُعلن لاحقا عن اختفائها، بحسب «سكاي نيوز عربية».

وبحسب مساعد وزير الأمن العام ريكاردو ميخيا، فإن المشتبه به «قاتل متسلسل للنساء، وهناك ما لا يقل عن 7 حالات قتل يمكن أن يكون متورطا فيها».

وأضاف ميخيا: «كان المتهم يوقع ضحاياه بإيهامهن بتأمين عمل لهن بعد إجراء مقابلة. كان يصطاد النساء من خلال موقع فيسبوك»، حسبما نقلت صحيفة «غارديان» البريطانية.

ووفقا لممثلي الادعاء في ولاية موريلوس وسط البلاد، فإن المشتبه به قد يكون أيضا وراء مقتل طالبة تبلغ من العمر 22 عاما كانت تبحث عن عمل في أبريل، حيث استدرجها لمقهى واختفت بعد ذلك، وعثر على جثتها لاحقا وعليها آثار ضرب واعتداء جنسي وخنق.

وبعد العثور على عدد من الجثث في أكياس بلاستيكية، كثفت السلطات المكسيكية تحقيقاتها لتضع شخصا اتهم سابقا بجرائم اغتصاب في 2012، تحت المراقبة.

وقبضت الشرطة في أعقاب مراقبة الشخص يحمل اسمين مستعارين هما خوان كارلوس، غاسبرين ورومان فيلالوبوس، على المتهم في ولاية كويريتارو الشمالية، ووجهت إليه اتهامات بالقتل لسبع نساء شابات.

طباعة