مجدداً قصة "بسنت" تتكرر .. طفلة اسكندرانية تنتحر بعد ابتزازها بصور

أقدمت طالبة (16 عاما) على الانتحار في الإسكندرية، بعد أن تعرضت للتهديد من قبل أحد الأشخاص بعدما قام بتصويرها عارية ومن ثم ابتزازها، ما أصاب الفتاة بحالة نفسية سيئة.

وقررت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار محمد عبدالحميد الخولي، حبس الشخص المعني 45 يوما على ذمة التحقيقات، لتسببه في وفاة الطالبة بعدما قام بتصويرها عارية ومن ثم ابتزازها، فقررت تناول أقراص مخدرة بهدف الانتحار وتوفيت على إثر ذلك.

و حسب موقع "القاهرة 24" كشفت تحريات الأجهزة الأمنية أن الضحية أقدمت على إنهاء حياتها بسبب ابتزاز أحد الأشخاص لها لتعرضها لحالة نفسية سيئة بعدما هددها هذا الشخص بنشر صورها التي ألتقطها لها وهي عارية، لأقاربها وأهل المنطقة على صفحات التواصل الاجتماعي، وذلك بعدما رفضت الفتاة الاستسلام إلى رغبات هذا الشاب وإعطائه مبالغ مالية كثيرة، ما أدى إلى مرورها بحالة نفسية ومن ثم تناول أقراص مخدرة والتخلص من حياتها، وعلى الفور تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة.

وتعيد الحادثة الجديدة إلى الأذهان قضية فتاة الغربية المنتحرة بسنت خالد ضحية الابتزاز الالكتروني ذات الـ17 عاماً، والتي أنهت حياتها، عقب ابتزازها بصور مفبركة من بعض شباب قريتها، صدرت في حقهم أحكام بالسجن لاحقاً.

 

طباعة