عجوز يقتل حفيدته و لا يتذكرها

حكم على عجوز يبلغ من العمر 88 عامًا في اليابان بالسجن لمدة أربع سنوات ونصف بتهمة قتل حفيدته البالغة من العمر 16 عامًا، وهو أمر أصر الرجل الكبير بالسن أنه لم يتذكره بسبب مرض الزهايمر.

ووفقا للمعلومات المتداولة  فإن العجوز سوسومو توميزاوا، كان يتجادل مع حفيدته تومومي ليلة مقتلها في شهر سبتمبر 2020 في محافظة فوكوي بغرب اليابان، عندما قام بجلب سكين مطبخ بطول 17 سم وذهب إلى غرفة نومها، حيث طعنها مرارًا في رقبتها، بحسب ما استمعت إليه محكمة الشهر الماضي. وفق موقع "فايس أس".

ورفض القاضي ادعاءات توميزاوا بعدم تذكر الحادثة مستشهدا جزئيا بمكالمة هاتفية أجراها الرجل مع ابنه الأكبر حول جثة تومومي الملطخة بالدماء على الأرض بعد الطعن مباشرة.

ذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الوطنية (NHK) أن قاضي محكمة فوكوي الجزئية قال يوم الثلاثاء إن "أسلوبه في ارتكاب الجريمة كان خطيرا ونيته القوية للقتل كانت واضحة".

وشكلت هذه القضية صدمة لسكان محافظة فوكوي، حيث جرائم العنف نادرة للغاية. ففي عام 2021، سجلت المقاطعة التي يبلغ عدد سكانها 760209 نسمة ثلاث حالات قتل معروفة فقط.

وبدأت المراهقة تومومي العيش مع جدها قبل حوالي شهر من مقتلها، بعد خلاف مع والديها. إلا أن الفتاة لم تتفق مع جدها أيضا وقررت المغادرة . وشكت المحكمة أن يكون الرجل ارتكب جريمته تحت تأثير الكحول أيضا، ولذا قبل  أسبوع من صدور الحكم، كلفت المحكمة طبيبًا بإجراء تقييم نفسي لتوميزاوا. وأكد الطبيب، هيروكي ناكاجاوا، أن الجد مصاب بمرض الزهايمر بناءً على سجلاته الطبية السابقة، لكنه قال إن حالته لم تؤثر على الأرجح على الجريمة، وفقًا لتلفزيون فوكوي المحلي. وقال ناكاجاوا: "كان لديه دافع لارتكاب الجريمة، مثل الشجار مع تومومي، وكانت أفعاله هادفة ومتسقة مع نيته في القتل، حيث طعنها في رقبتها".

وأصدرت المحكمة حكما مخففا لتوميزاوا بسبب مرضه، ومن المعروف أن اليابان تعاقب على القتل بعقوبة الإعدام أو السجن مدى الحياة. الحد الأدنى للعقوبة خمس سنوات.

في عام 2014 ، قام سائق سيارة أجرة سابق يبلغ من العمر 72 عامًا كان مصابًا بالخرف - وهو نوع من مرض الزهايمر - بخنق امرأة تبلغ من العمر 82 عامًا كانت في نفس المستشفى التي كان يعيش فيها. وبالمثل، حُكم على الرجل بالسجن لمدة ثلاث سنوات مخففة بسبب حالته العقلية.

طباعة