الطفلة «ليلي» تنجو من هجوم أسد «البوما»

نجت طفلة تبلغ تسع سنوات، كانت ضمن مخيم بولاية واشنطن (شمال غرب الولايات المتحدة) من هجوم أسد أميركي بري (بوما)، وهو حيوان يندر جداً أن يستهدف البشر، حسب عمها الذي أطلق حملة تبرعات عبر الإنترنت لعلاجها.

وأوضحت السلطات في بيان أن ليلي كريجانيفسكي كانت «تلعب لعبة الاختباء في الغابة بالقرب من المخيم»، مع طفلين آخرين، عندما هاجمها أسد البوما فجأة.

ونُقلت الفتاة بطوافة إلى المستشفى، وهي مصابة بجروح عدة في الجزء العلوي من جسدها، وفي وجهها، وخضعت لعمليات جراحية عدة، وكانت واعية تماماً لما حصل لها، عندما أفاقت الإثنين الماضي من الغيبوبة، بحسب ما كتب عمها أليكس مانتسيفيتش على موقع التمويل الجماعي «غو فاند مي».

طباعة