الفرقة تغتنم فرصة لقاء بايدن للتنديد بالعنصرية ضد الآسيويين بأميركا

سباعي «بي تي إس» داخل البيت الأبيض.. وجيش معجبيهم في الخارج

الفنانون أدلوا بتصريحات للصحافيين قبل لقاء بايدن. أ.ف.ب

كسرت فرقة «بي تي إس» الكورية الجنوبية الطابع الرسمي لاستقبالات البيت الأبيض وتصريحاته، إذ اغتنمت فرصة استقبال الرئيس جو بايدن أعضاءها للتنديد من منبر المقر الرئاسي الأميركي بالعنصرية التي تستهدف الآسيويين.

وفيما كانت الفرقة في البيت الأبيض، احتشدت خارج سياج المقر الرئاسي الأميركي جموع ممن تصفهم الفرقة بجيشها من المعجبين والمعجبات، أملاً في رؤية أعضائها المحبوبين جداً من كثب.

وأدلى الشبان السبعة الذين ارتدوا بدلات داكنة وقمصاناً بيضاء ووضعوا ربطات عنق بتصريحات موجزة للصحافيين قبل أن يستقبلهم الرئيس الأميركي، خلافاً للترتيبات المألوفة المتبعة في قاعة الصحافة، إذ تتسم عادةً بطابع رسمي جداً وتتولاها الناطقة باسم البيت الأبيض كارين جان - بيار.

وأثار المؤتمر الصحافي اليومي في البيت الأبيض بمشاركة الفرقة اهتماماً عبر الإنترنت فاق المألوف، إذ بلغ عدد متابعيه أكثر من 200 ألف شخص، وهو رقم أكبر بكثير من عدد المتابعين عادةً.

وما لبث عدد متابعي المؤتمر أن انخفض فجأة لاحقاً عندما عاد إلى نمطه العادي وتولى التحدث فيه مستشار اقتصادي لبايدن. وقال المستشار مازحاً «يمكنني أن أخبر أولادي أن (بي تي إس) هيأوا القاعة لي».

وتخطت شهرة الفنانين العشرينيين الحدود الكورية لتعم بلدان العالم بما فيها الولايات المتحدة، حيث تصدرت ثلاث من أغنيات «بي تي اس» سباق الأغنيات الأميركي «بيلبورد». وحققت الفرقة عائدات سنوية قياسية عام 2021 تجاوزت مليار دولار.


شهرة الفنانين العشرينيين تخطت منذ سنوات الحدود الكورية لتعم بلدان العالم بما فيها الولايات المتحدة.

طباعة