نهاية مأساوية للحوت التائه.. مات متأثراً بالأورام والمرض العضال

جرى العثور على الحوت المريض الذي ضل طريقه في نهر السين بفرنسا، نافقا اليوم الاثنين، وذلك بعد يوم من اتخاذ خبراء البحار قرارا بالقتل الرحيم للحيوان بعد محاولات فاشلة لإنقاذه.

وذكرت مقاطعة السين-مارتيم في إقليم روان أن جثة الحوت طفت على مياه النهر صباح اليوم، وسيتم جر الحوت الذي يزن عدة أطنان إلى الشاطئ .وبعد ذلك من المتوقع القيام بتشريحه ربما لمعرفة طبيعة مرضه.

وأظهرت الصور الفوتوغرافية الجوية للحوت وجود أورام وطفح على جسمه على الأرجح بسبب إصابته بمرض فطري عضال في مرحلة متقدمة الأمر الذي تسبب في معاناة شديدة له في أيامه الأخيرة.

وفي العادة تتخذ الحيتان موطناً لها بصورة أكبر قبالة سواحل اسكتلندا وأيسلندا والنرويج وفي جنوب المحيط الأطلسي في خليج بيسكاي، وكان يتم التكهن أن هذا الحوت ضل الطريق في بادئ الأمر في القنال الإنجليزي بسبب مرضه، وكان في مقدوره أن يتغذى بصورة أكثر سهولة في المياه الهادئة، لكن انتهى به المطاف بتقطع السبل به في النهر الفرنسي.

طباعة