أستاذ فيروسات مصري: جدري القردة ليس خطيراً.. ولا شيء بجانب "كورونا".. و"القردة اللي عندنا صعب تصاب" !

أوضح الدكتور محمد عادل، أستاذ الفيروسات بمعهد الأمصال البيطرية التابع لوزارة الزراعة المصرية، تفاصيل ومعلومات حول مرض جدري القردة.
وخلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مانشيت"، أشار الدكتور محمد عادل إلى أن "مرض جدري القردة قديم وليس جديدا، وأن مواقع التواصل الاجتماعي لها دور في تخويف الناس، ونشر الرعب بينهم من هذه الأمراض خاصة بعد انتشار جائحة فيروس كورونا"، مؤكدا أن "فيروس جدري القردة ليس خطيرا".

وأكمل أستاذ الفيروسات: "أحب أطمئن المواطنين وأطمئن الناس إن الموضوع مش خطير، والموضوع ده من الحاجات القديمة جدا وموجودة وبتحصل بحالات فردية"، لافتا إلى أنه "يتم بحث انتقال المرض للأشخاص في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا".

كما قارن بين فيروس كورونا وفيروس جدري القردة، موضحا أن "خطورة جدري القردة لا تعتبر شيء بجوار فيروس كورونا".

واستطرد عادل: "ممكن يكونوا سجلوا 6 وفيات على مستوى العالم بسبب جدري القردة من عام 1970 لحد النهاردة، والموضوع مش خطير".

ولفت أستاذ الفيروسات إلى "سلامة القردة الموجودة في حدائق الحيوانات، وخضوعها للكشف الطبي".ونفى "إمكانية إصابة القردة بهذا المرض في مصر"، قائلا: "أعتقد صعب القردة اللي عندنا (تصاب بالمرض)..معتقدش إن مصر بتدخل قرود جديدة أو حيوانات، لأن التدابير في الحجر البيطري لدخول حيوانات أصبح صعب جدا، وعشان تدخل حيوان بيدخل على حجر بيطري عشان يتأكدوا من خلوه من الأمراض، وبالتالي السماح له بدخوله مصر"، مضيفا: "جدري القردة عشان ينتقل للقردة لازم القردة نفسهم يعدوا نفسهم، ولازم ييجي قرد غريب من وسط إفريقيا أو نوع من أنواع القوارض يعديهم ويعمل وباء بينهم".

مؤكدا حسب ما نقل موقع "روسيا اليوم" أنه "لم ترصد أي إصابة بجدري القردة في مصر حتى الآن".

طباعة