توقيف طفل يسرق المارة بمسدس مزيف «من أجل المتعة»

تم القبض على صبي يبلغ من العمر 10 سنوات «يسرق» أشخاصًا «تحت تهديد السلاح» في مجمع سكني باستخدام لعبة تبدو واقعية «من أجل المتعة».

وتفاعلت القصة حين كثرت الشكوى من ما بدى للجميع كمراهق يقوم بتخليص الناس أموالهم بتهديد السلاح.

وقال أحد مسؤولي التجمع السكني أن بعض القاطنين هرعوا إلى مكتب الأمن زاعمين أنهم تعرضوا للمطاردة من شخص يحمل مسدسا، مشيرا أن هذا الأمر من السهل تصديقه بالنظر إلى ارتفاع معدلات الجريمة في أتلانتا.

ولاحقا واجه مسؤولوا الأمن الصبي وطلبوا منه إسقاط المسدس، وعندما قاموا بفحص السلاح تبين أنه مزيف، ولكن بصورة سلاح حقيقي. بحسب موقع «اندي 100».

ولم يعلن عن قيمة المسروقات، كما لم يتم ذكر تقرير الشرطة، علما أن الصبي قال أنه فعل ذلك «لأجل المتعة» وليس المال. وحين سأله أحد الحراس عما إذا كان قد أدرك عواقب أفعاله، أجاب: «لا».

طباعة