صديقتان تلتقيان صدفة بعد فراق 70 عاما في مكان لايتوقع

في مصادفة قدرية قد لاتحدث إلا الافلام السينمائية، إلتقت صديقتان بعد فراق داك أكثر من 70 عاما ولكن هذه المرة في دار للمسنين.

وافترقت الصديقتان بعد زواج كل منهما في عام 1951، لكن بعد أكثر من سبعة عقود، كانت المفاجأة في دار لرعاية المسنين.

كانت علاقة الصداقة قوية بين أودري سيشتون ومارغريت مور البالغتين من العمر 86 عاما، عندما كانتا تلميذتين في مدرسة بيلت رود للبنات في ستافوردشاير ببريطانيا خلال أواخر الأربعينيات وأوائل الخمسينيات من القرن الماضي.

وكان آخر لقاء بينهما وهما في سن 15 عاما، إذ باعد بينهما زواج كلتيهما في عام 1951، فلم يقع بينهما لقاء آخر منذ ذلك التاريخ رغم أنهما تعيشان في نفس المنطقة في بريطانيا.

لكن بعد أكثر من سبعة عقود، تم لم شملهما عندما انتقلت أودري إلى دار رعاية في المنطقة خلال أعمال إصلاح في منزلها، وفقا لموقع «مونت كارلو»، و«sputnik».

ووصفت أودري الصدفة بأنها «لا تصدق» وقالت إنها «تعرفت على مارغريت على الفور»، مضيفة: «كان من الرائع أن نلتقي مرة أخرى وتحدثنا وتذكرنا أيام المدرسة».
وتعيش مارغريت وهي أم لأربعة أولاد وجدة لسبعة أحفاد في الدار منذ 2021. وقالت إن المفاجأة كانت كبيرة وإنها تعرفت على أودري فورا.

 

طباعة