انتحار صحفي مصري في مبنى الاهرام ورأسه يسقط من الشرفة !

أنهى صحافي مصري يعمل في مؤسسة" الأهرام" حياته شنقا داخل مؤسسته في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس.
وكشفت مصادر أن الصحافي ويدعى عماد الفقي، انتحر بشنق نفسه حيث سقط رأسه الذي فصل عن جسده من شرفة مكتبه في الطابق الرابع بالمبنى.
ووفق التحريات، فقد حدثت الواقعة الساعة 4,50 فجر اليوم، حيث عثر عامل بكنيسة مجاورة للمبنى على رأس الصحافي ملقى في الحاجز الفاصل بين مبنيي المؤسسة الصحافية بالقرب من مبنى الكنيسة.

فيما تبين أن الصحافي قام بشنق نفسه بحبل في شباك مكتبه، وترتب على ذلك مع ثقل جسمه فصل جسده عن رأسه ووقوع رأسه على الأرض في شارع ضيق بين مبنيي المؤسسة المجاورين لبعضهما حسب "العربية.نت".

وكشفت المصادر أن الصحافي وهو في الخمسينيات من العمر، ومتزوج من اثنتين، يعمل في قسم الأخبار بالمؤسسة العريقة، وكان مرشحا لتولي رئاسة القسم، ولا توجد مشكلات له داخل مقر عمله أو مع زملائه.

من جهتها، تولت النيابة التحقيق، وأمرت باستدعاء بعض شهود العيان وزوجتي الصحافي وتفريغ كاميرات المراقبة.

طباعة