"الصحة العالمية" تعلن ارتفاع حالات الحصبة بنسبة 79%

ارتفعت حالات الحصبة المسجلة رسميا بنسبة 79 % في العالم خلال الشهرين الأولين من السنة الحالية على ما أعلنت منظمة الصحة العالمية الأربعاء.

ودقت منظمة الصحة في الأشهر الأخيرة ناقوس الخطر حول احتمال حصول "كارثة مطلقة" في حال عدم تعويض التأخر الحاصل في تلقيح الأطفال بسبب جائحة كوفيد-19 وفي حال رفع القيود الصحية بشكل متسرع.

وارتفعت الإصابات بنسبة 79 % خلال الشهرين الأوليين من العام 2022 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي بحسب منظمة الصحة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف). وباتت المنظمتان التابعتان للأمم المتحدة تخشيان انتشار الحصبة بشكل وبائي لتطال "ملايين الأطفال" في 2022.

وحتى الآن سجلت في العالم 17,338 إصابة بالحصبة، وهو مرض فيروسي معد جدا، في يناير وفبراير 2022 في مقابل 9665 إصابة خلال الشهرين الأوليين من 2021. إلا أن العدد قد يكون أعلى بكثير على الأرجح.

وتشكل التغطية اللقاحية الواسعة جدا الحماية الفضلى من الحصبة. وسجلت 21 فورة وبائية للحصبة خلال الأشهر ال12 الأخيرة غالبيتها في إفريقيا وفي شرق المتوسط. أما الدول التي شهدت أكبر فورات وبائية للحصبة خلال السنة المنصرمة فهي الصومال واليمن ونيجيريا وأفغانستان وإثيوبيا.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس ادهانوم غبريسيوس: "أوقفت جائحة كوفيد-19 آليات التلقيح وعانت الأنظمة الصحية من الأقبال الشديد عليها ونشهد الآن عودة أمراض مميتة من بينها الحصبة. وسيكون لتوقف خدمات التلقيح تداعيات على أمراض عدة أخرى على مدى عقود".

وأضاف: "حان الوقت لإعادة برامج التلقيح الأساسي إلى مسارها وبدء حملات تعويض لكي يتمكن الجميع من الحصول على هذه اللقاحات الحيوية".

طباعة