تطورات جديدة في قضية فيلم «أصحاب ولا أعز»

أجلت المحكمة الاقتصادية في مصر، ثاني جلسات الدعوى القضائية التي تطالب بحجب جميع المواقع التي نشرت فيلم «أصحاب ولا أعز»، بطولة الفنانة منى زكي، والذي أثار حالة من الجدل،إلى جلسة 31 مايو للحكم.

وجاء في أوراق الدعوى، المطالبة بحجب المواقع التي نشرت فيلم «أصحاب ولا أعز» بطولة الفنانة مني زكي، واختصم أحد المحامين الذي أقام الدعوى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بصفته، والرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بصفته، ورئيس مجلس الوزراء بصفته، بحسب صحيفة «الوطن».

واستندت الدعوى لأحكام قانون الاتصالات حيث تقع على عاتق المدعى عليهما مسؤولية عن جميع التعاملات داخل جمهورية مصر العربية مع الشبكة الدولية للمعلومات (الإنترنت)، فيجب عليهما تقنين استخدام تلك الشبكة بما يتفق مع قيم وتقاليد الشعب المصري وحماية الأمن القومي والمصالح العليا للدولة.

وذكرت الدعوى أنّه انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع وصور مأخوذة من مشاهد فيلم أصحاب ولا أعز، الذي تدور أحداثه حول مجموعة من سبعة أصدقاء يجتمعون على العشاء ويقررون أن يلعبوا لعبة، حيث يضع الجميع هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء شرط أن تكون جميع الرسائل أو المكالمات الجديدة على مرأى ومسمع من الجميع، وسرعان ما تتحول اللعبة التي كانت في البداية ممتعة وشيقة إلى وابل من الفضائح والأسرار التي لم يكن يعرف عنها أحد بمن فيهم أقرب الأصدقاء.

طباعة