عرض الصوت والضوء يعود برحلاته المرئية

قصر الوطن يرحب بالزوّار في عيد الفطر

صورة

مع قرب انتهاء شهر رمضان المبارك، يستعد قصر الوطن في أبوظبي لاستقبال زوّاره خلال عطلة عيد الفطر بأجواء ساحرة تتيح لهم الانغماس في تجارب إنسانية وثقافية وحضارية مميزة تزخر بالتراث والفنون العربية والإسلامية الأصيلة.

ويُعدّ قصر الوطن بهندسته المعمارية وتصاميمه الداخلية الرائعة، ومعروضاته الجذابة، وتشكيلته الواسعة من الفنون والمخطوطات النادرة، مكاناً مثالياً للتعرف إلى ثقافة دولة الإمارات، والاحتفاء بتراثها الغني في هذا الوقت المميز من العام.

ويعكس التصميم الخارجي للقصر قروناً من التصميم المعماري العربي بلمسات عصرية، تجعله أكثر من مجرد قصر تقليدي، ليذهل الزوّار بروعة الهندسة المعمارية وبراعة الحِرفية والفنون العربية التقليدية في «القاعة الكبرى»، بقبتها المركزية ومداخلها المقنطرة والزخارف والفسيفساء التي تأسر الناظرين. وستتاح الفرصة للزوّار لاكتشاف الإرث الغني للمنطقة العربية في «بيت المعرفة»، الذي يضم معروضات وأعمالاً فنية ومخطوطات ووثائق نادرة تحتوي بين طياتها قروناً من الاكتشافات المذهلة لتمكن الزوّار من التعرف إلى الإنجازات المختلفة للعالم العربي واسهاماته في مختلف مجالات المعرفة والحضارة الإنسانية. ومع غروب شمس أول أيام العيد، سيعود عرض الصوت والضوء إلى قصر الوطن، ليمنح الزوّار فرصة الاستمتاع بروعة وبهاء القصر في مشهد فني بديع يستعرض مسيرة التقدم التي تشهدها دولة الإمارات عبر رحلة مرئية من ثلاثة فصول ينتقل خلالها الزوّار من تاريخ الدولة وحاضرها إلى مستقبلها المشرق.

ويرحب قصر الوطن بزوّاره من جميع الفئات العمرية يومياً من الساعة 11:00 صباحاً إلى السابعة مساءً. ويعتبر قصر الوطن من المعالم الثقافية المميزة الواقعة ضمن مجمع القصر الرئاسي في أبوظبي، ويقدم لزوّاره لمحة عميقة حول تقاليد وقيم دولة الإمارات، إذ يحملهم في جولة تاريخية لاستكشاف الإرث المعرفي والتقاليد العريقة التي تحافظ عليها البلاد بعناية. كما يتيح القصر للزوّار فرصة فريدة لاستكشاف جماليات فنون العمارة الإسلامية، من خلال الأنماط والزخارف والأشكال الهندسية التي تتميز بها أروقة القصر، إضافة إلى مشاهدة أروع المعروضات والمقتنيات الفاخرة.

• يعكس التصميم الخارجي للقصر قروناً من التصميم المعماري العربي بلمسات عصرية تجعله أكثر من مجرد قصر تقليدي.

طباعة