شرطيان تجاهلا عملية سطو لإكمال لعبة مطاردة بوكيمون

حُرم اثنان من ضباط إدارة شرطة لوس أنجلوس من مراجعة محكمة جديدة بعد طردهم لتجاهل عملية سطو جارية للقبض على Snorlax في Pokemon Go.

في وقت سابق من هذا العام ، أفيد أن الضباط لويس لوزانو وإريك ميتشل حاولوا التقاط Snorlax في لعبة  Pokemon Go على الرغم من تلقي مكالمة بجهاز اللاسلكي  بأن متجر Macy’s قد تعرض للسرقة وطلب رجال الشرطة الدعم الاحتياطي. بحسب موقع " ديكسترو"

وادعى الشرطيان أنهما لم يسمعا أبدًا طلب الدعم الاحتياطي ، مما أدى إلى مراجعة تسجيل نظام الفيديو الرقمي لسيارتهم.

وفقًا لوثائق المحكمة ، نبه أحد الضباط شريكه بأن Snorlax "ظهرت للتو" ولمدة 20 دقيقة ، ناقش الاثنان البوكيمون أثناء قيادتهما إلى مواقع مختلفة لاصطياد المخلوقات على هواتفهم.

وعبر الراديو ، عبر الاثنان عن معاناتهما في القبض على بعض المخلوقات الافتراضية.
 
وفقًا لما أوردته بلومبيرغ لو ، فقد فشل الاثنان في إقناع المحكمة العليا في كاليفورنيا بأن التسجيلات قد تم استخدامها بشكل صحيح في قرار دائرة شرطة لوس أنجلوس بإنهاء خدامتهما.

طباعة