فهد بريّ يهاجم شرطياً ويثير الذعر في مدينة إيرانية قبل مقتله برصاصتين

بعد أن هاجم شرطياً وأثار الذعر في مدينة "قائم شهر" بشمال إيران، قتل أحد الفهود الشاردة الذي أرعب الناس لساعات.

فقد أعلن رئيس دائرة حماية البيئة في محافظة مازندران مسلم آهنكَري أن الحيوان "قتل بعد إصابته برصاصتين في محاولة لإنقاذ حياة الشرطي"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية "إرنا".

كما أشار إلى أن الفهد فارق الحياة "رغم جهود الأطباء البيطريين" لإنقاذه.
فيما لفت الناطق باسم الدائرة نفسها كميار ولي بور في وقت سابق إلى أن الحيوان "هاجم الشرطي وتسبب بإصابته قبل أن يلوذ بالفرار نحو حديقة"، مضيفاً أن حالة الشرطي الجريح "لا تثير القلق".

وانتشرت على مواقع التواصل في إيران، العديد من الأشرطة المصوّرة التي تظهر الفهد واقفا على حافة علوية لأحد المصارف، وقد بدا عليه الذعر، قبل أن يقفز إلى الرصيف ويلوذ بالفرار.

كما أظهرت الأشرطة عددا من السكان المذعورين الذين يركضون بعيدا عنه.

يشار إلى أن صحيفة "همشهري" الصادرة عن بلدية طهران، كانت أفادت سابقا بأن حيوانات برية مثل الذئاب والثعالب رُصدت خلال الفترة الماضية في مناطق مدنية.

كما تحدثت مؤخرا عن رصد دبّ في مدينة مرودشت بجنوب البلاد، واعتداء ذئب على سيدتين مسنّتين في مدينة خلخال في الشمال الغربي.

طباعة