مطار دبلن يتلقى 12000 شكوى في عام واحد من نفس الشخص !

عندما يتعلق الأمر بالشكوى ، قد تشعر أحيانًا كما لو كنت تصرخ في الفراغ. هل ستؤدي المشكلة التي أبلغت عنها إلى أي تغيير ذي مغزى ، وهل قرأها أحد؟

يمكن لأحد سكان دبلن بالتأكيد أن يقول إنه أوضح وجهة نظره بعد أن قدم 90 في المائة من جميع الشكاوى المقدمة و المتعلقة بالضوضاء الناتجة عن إقلاع الطائرات وهبوطها في مطار دبلن العام الماضي.

وقدم المشتكي ، الذي يعيش في منطقة أونغار في دبلن ، 12272 شكوى إلى المطار العام الماضي وفقًا لصحيفة آيريش إندبندنت.
وبلغ متوسط الحجم الضخم للشكاوى 34 حالة في اليوم. وكان سبق وقدم نفس الشخص 6227 شكوى في عام 2020 ، لكن هذا تضاعف تقريبًا في عام 2021. هذا على الرغم من حقيقة أنه لم يكن هناك سوى زيادة بنسبة 10 في المائة في تحركات الطائرات في المطار لاستمرار تأثر القطاع بالوباء.
وقبل عام 2019 ، كان المطار يتلقى حوالي 1500 شكوى ضوضاء سنويًا ، لكن العام الماضي كان 13569 شكوى.
ورفضت هيئة الطيران التعليق على عدد الشكاوى، لكنها قالت للصحيفة إن المطار ملتزم بالعمل مع المجتمعات المحيطة بالمطار بشأن قضايا مثل ضوضاء الطائرات.

وقالت الهيئة إنها تستجيب لكل شكوى، وأضافت أنها أدخلت نظامًا عبر الإنترنت يسمى Webtrak للناس للحصول على مزيد من المعلومات حول مسارات الطيران ومستويات الضوضاء. ويسمح هذا النظام أيضًا لأفراد الجمهور بتقديم شكاوى بشأن الضوضاء.

طباعة