العثور على حيوان بحري أقدم من الديناصورات عمره نصف مليار عام !

يعرض متحف أونتاريو، حيوانا قديما محفوظا بشكل استثنائي عمره 450 مليون عام تم اكتشافه والعثور عليه في جنوب أونتاريو بكندا.

ولفت موقع "THE STAR"، إلى أن حفرية الحيوانات البحرية المكتشفة حديثا، والتي يبلغ عمرها ما يقرب من نصف مليار سنة، تسبق حتى الديناصورات التي ظهرت لأول مرة منذ حوالي 240 مليون سنة، وتم العثور عليه بالقرب من بريشين في جنوب أونتاريو ويبلغ عمره ما يقرب من نصف مليار سنة. وتم الإعلان عن هذا الاكتشاف في 24 مارس الماضي، في مجلة علم الحفريات.

ويقول الباحثون، إن الأنواع الجديدة هي جزء من مجموعة منقرضة من المفصليات و"محفوظة جيدا بشكل استثنائي"، حيث إن الأجزاء الصلبة فقط من الكائن الحي هي المتحجرة (العظام والأصداف).

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة الباحث وعالم الأحياء التطوري بجامعة تورينتو، جوزيف مويسيوك: "لم نتوقع العثور على أنواع رخويات الجسم في هذا الموقع". وتباع مويسيوك: "عندما نفكر في الأحافير، فإننا عادة ما نفكر في أشياء مثل عظام وأصداف الديناصورات. ومع ذلك، فإن الحفاظ على الأنسجة الرخوة نادر جدا، ولا يوجد سوى عدد قليل من المواقع حول العالم حيث تم العثور على كائنات من فئة رخويات الجسم". وفقا لروسيا اليوم.

ويبدو الحيوان الغريب المكتشف ذو قياس 2 بوصة (6 سنتمترات)، بطول إصبع السبابة، تتميز العينة بدرع رأس مزخرف يحتوي على قرنين منحنيين مغطى بأشواك تشبه الريش.

كما نشرت مجلة "livescience" عن هذا الموضوع مقالا، تحت عنوان (ما الذي ليس له عيون، مشى على ركائز متينة ومات في "باليو بومبي"؟ هذا هو غريب الأطوار القديم)، إذ يشبه جسم الحيوان المجزأ جسم المفصليات الأخرى، مثل الحشرات والعناكب، ويحتوي بالإضافة إلى ذلك على مجموعات متعددة من الأطراف المجزأة، بما في ذلك زوج واحد من الأطراف الغريبة جدا.

طباعة