فضيحة تطارد صاحب فلسفة في النظام الغذائي..«كان في مكان لايصدق»

أثارت حادثة رؤية وايلي بروكس الشهير باعتباره مؤسس لطائفة او تجمع عالمي في مجال النظام الغذائي، وهو يأكل سرا في أحد مطاعم للوجبات السريعة، موجة واسعة من الجدل والانتقاد.

 واسس بروكس طائفة تُدعى "Breatharianism"، تدعوا إلى الحياة بالاعتماد على طاقة الشمس والهواء، وحقق شهرة واسعة واتباعا في كل مكان، لكن رؤيته يأكل في"ماكدونالدز"، أثار انتقادات واسعة له، واعتبرت الحادثة" أمرا لايصدق".

وحظي الرجل الذي حقق شهرة وشعبية واسعتين، مع انتشار أفكار غريبة أخرى، واعتبرت طريقتهالغذائية تحفاظ على المظهر وتساهم في توسيع الوعي الروحي، بحسب صحيفة«ديلي ميرور».

 وفي عام 2013، اعترفت الممثلة الأمريكية الشهيرة ميشيل فايفر بأنها انجذبت إلى عبادة النظام الغذائي وزعيمها بروكس في أوائل الثمانينيات.

ادعى بروكس نفسه أنه صام لمدة 19 عامًا دون توقف وحصل على مغذياته من الهواء والشمس. وقال في مقابلة تلفزيونية:«التنفس هو فلسفة تؤمن بأن جسم الإنسان، عندما يكون في وئام تام مع نفسه والطبيعة، يكون «بريثاريًا» مثاليًا - كما تعلمون، جميع المكونات التي نحتاجها مأخوذة من الهواء نتنفس».

وفي عام 1982، جمع بروكس أتباعه معًا وافتتح معهد بريثاريان في كاليفورنيا، لكن الفضيحة لحقت به عندما شوهد بروكس - الذي ادعى أنه صام لمدة 19 عامًا - مرارًا وتكرارًا وهو يخرج من مطاعم الوجبات السريعة ومعه نقانق في متناول اليد، أو يغمى عليه بغرفة نوم مليئة بخدمة الغرف، وصولا إلى ملاحظته يتناول عشاؤه في«مكدونالدز».

ودافع الرجل عن نفسه بطريقة أكثر غرابة، حين اعتبر فروع ماكدونالدز تم بنائها في مناطق محمية بطاقات روحية عليا، وأنها تحتوي حتى على بوابات روحية.

ثم طلب من أتباعه تناول أكبر قدر ممكن من«الكولا الدايت»والتهام أكبر عدد ممكن من«البرغر بالجبن» قبل الشروع بالتأمل.

 

طباعة