تفاصيل صادمة في جريمتي قتل بالإسماعيلية في نهار رمضان

شهدت محافظة الإسماعيلية بمصر، جريمتي قتل، أمس السبت، وذلك في نهار رمضان. وقعت الجريمة الأولى في منطقة أبوصوير، والتى تم فيها العثور على شاب ثلاثيني العمر، في ترعة الإسماعيلية.

وبدأت تفاصيل الجريمة ببلاغ تلقاه مدير أمن الإسماعيلية، من سكان منطقة أبوصوير بالعثور على جثة شاب مبلغ باختفاؤه قبل يوم .

وكشفت المعاينة الأولية للجثة بعد استخراجها من خلال فريق رجال الإنقاذ النهرى، وجود طعنات وآثار ضرب على الجثة، ونزيف من مناطق مختلفة بالجسد تؤكد أن وراء الجريمة دافع انتقامي.

كما كشفت تحريات المباحث أن وراء الجريمة بائع ومعه شخصين استدرجا الشاب الذي يعمل بائعا بدافع الانتقام منه لتردد شائعات بأسباب أخلاقية تتعلق بعلاقة غير مشروعة.

وتم ألقاء القبض عليهم، وإحالتهم للنيابة العامة، التي باشرت التحقيق، وقررت حبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

أما الجريمة الثانية حسب "المصري اليوم"، وقعت قبل انطلاق مدفع الإفطار، بمنطقة كيلو7 طريق الإسماعيلية القاهرة بقرية المنايف، حيث عثر على سائق سيارة مقتولا بطلق ناري وبجواره صديقه مصابا بطلق ناري أيضا، وبلغ الأهالي الإسعاف ورجال الأمن وانتقلت قوة أمنية إلى موقع السيارة، وتم نقل المصاب إلى مستشفى جامعة قناة السويس في حالة حرجة بينما تم التحفظ على جثة القتيل في مشرحة المستشفى.

وكشف شهود عيان أن شجارا، وقع بين سائق السيارة، وسائق آخر على أولوية المرور بالطريق قبل الإفطار مباشرة، وأن شجارا وقع بين الإثنين، قام الجاني بإطلاق النار على المجنى عليه، فأرداه قتيلا، بينما أصاب رفيقه وفر هاربا.

تم إخطار النيابة العامة للتحقيق، والتي طلبت تكثيف الجهود الأمنية لضبط المشتبه به.

طباعة