5 اصدقاء يضربون رجلاً حتى الموت في الاسماعيلية

لقي شاب في الثلاثينات من عمره يعمل حداداً، مصرعه على يد صديقه بمساعدة 4 من أصدقائه، بعد أن استدرجه إلى منزله، بعزبة البهتيني، التابعة لدائرة مركز الإسماعيلية، بمصر، ومارس عليه حفلة تعذيب حتى فارق الحياة، لخلافات بينهم، ثم ألقوا به في ترعة الإسماعيلية.

ووفق صحيفة اليوم السابع تلقى اللواء منصور لاشين، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية، إخطارًا من المقدم مروان الطحاوي، رئيس مباحث مركز الإسماعيلية، يفيد بقيام شاب بقتل صديقه بعد حفل التعذيب أجراها الأخير بعدما استدرجه إلى منزله بعزبة البهتين التابعة لدائرة مركز شرطة الإسماعيلية، لخلافات بينهم، ثم قاموا بإلقاء جثته في ترعة الإسماعيلية، على الفور انتقل رجال للمباحث إلى مكان الواقعة وتم معاينه الجثمان وتم اخطار النيابة العامة التي ناظرت الحادث وأمر ت بنقل جثه المجني عليه إلى مشرحة مستشفى جامعة قناة السويس لتحرر محضر بالواقعة.

وكشفت التحريات الأولية في الحادث، أن المتهم يعمل بائع فول وفلافل، ومقيم عزبة البهتيني بالإسماعيلية، استدرج صديقه  35عامًا، يعمل حدادًا، مقيم منطقة الحكر بقسم ثانٍ، بمساعدة 4 من أصدقائه، وانهالوا بالضرب على الضحية في حفلة تعذيب بنهار رمضان، حتى فارق الحياة، وتم إلقاء الجثمان في ترعة الإسماعيلية، ونجح رجال المباحث في إلقاء القبض على المتهمين الخمسة.

طباعة