«إتش بي أو» تتجاوز «نيتفليكس» بـ 13 مليون مشتركا جديدا

أعلنت شبكة «إتش بي أو» و HBO Max مؤخرا أنها أضافت 13 مليون مشتركا جديدا العام الماضي، مشيرة إلى نمر أبراحها في الوقت الذي تعاني فيه منافستها «نيتفليكس» من تراجع في أعداد المشتركين وخسائر كبيرة.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلنت «نيتفليكس» عن نتائج أرباحها ربع السنوية التي أظهرت انخفاض عدد المشتركين فيها لأول مرة منذ عقد، ولكن هذا ليس حال جميع مشغلي البث مباشر كما يبدو. إذ أظهرت الأرقام أن «إتش بي أو» أضافت ما يقرب من 13 مليون مشترك في العام الماضي عبر كل من «إتش بي أو» التقليدية و HBO Max، بما في ذلك نمو ثلاثة ملايين في الربع الأخير. الآن تقدم كلتا الخدمتين لـ 76.8 مليون مشترك في جميع أنحاء العالم، وإن كانت بعيدة عن منافسة الـ 221.64 مليون مشترك لدى «نيتفليكس» أو حتى المشغل الثالث المنافس وهو Disney Plus التي لديها 129.8 مليون مشترك.

وبحسب موقع «فيرج»، فإن «إتش بي أو» تتوقع نموا إضافيا في مناطق جديدة تتوسع فيها، علما أنها تمتلك ضخمة من الإنتاجات الدرامية ولا سيما الخاصة بمكتبة شركة Warner Bros.

وتسمح الشركة كغيرها من الشركات بمشاركة كلمات المرور لعدة مستخدمين، الأمر الذي أعلنت منافستها نتفليكس أنها بصدد تقييده بغاية الحد من استفادة 100 مليون مشترك من هذه الميزة، وذلك من ضمن خطوات عدة لتقليص تراجع أرباحها هذا العام.

 

 

 

طباعة