أداة حفر أسنان تدخل رئة مريض بطريقة غريبة

كان عامل الصيانة توم جوزي، الذي يبلغ من العمر 60 عامًا، يعالج أسنانه عندما استنشق أداة حفر الأسنان عن طريق الخطأ أثناء سعال مفاجئ.

وقال الرجل لتلفزيون WISN-TV أنه كان يقوم بحشو أسنانه، عندما قال له الطبيب أنه على ما يبدو قد «ابتلع ريشة الحفر» وأضاف «من الصعب تخيل الإحساس الذي شعرت به»لم أشعر حقًا أنها قد دخلت. كل ما شعرت به هو السعال. عندما أجروا الفحص بالأشعة المقطعية،عرفوا ما جرى، وقالوا لي: «أنت لم تبتلعه. أنت قمت باستنشاقه»، بحسب موقع «إندي ١٠٠».

وتبين من التصوير المقطعي المحوسب أن مثقاب الحفر كان بعمق بوصة واحدة في رئة الرجل، بدوره عقب الدكتور عبد الرايس، من مركز أورورا الطبي - كينوشا في ويسكونسن،«أن الأداة كانت عميقة جدًا في الرئة لدرجة أن الجراحة كانت مطلوبة لإزالتها». كما تبين أنه ومع ذلك، لن تتمكن الأدوات التقليدية من الوصول إليها، مما يعني الحاجة ل«إزالة جزء من رئة جوزي».

لكن بدلاً من ذلك، كان لدى الفريق الطبي خطة أخرى حيث قرروا استخدام منظار الشعب الهوائية الآلي الصغير الذي يستخدم عادةً للكشف عن المراحل المبكرة من السرطان في الرئة، وبفضل الجهاز تمكن الدكتور الرايس من إزالة ريشة المثقاب بعناية دون إلحاق الضرر أو الحاجة إلى استئصال جزء من الرئة.

وبعد الجراحة، أبدى الرجل سعادته لنجاحها «فتحت عيني ووجدت الطبيب يبتسم من وراء قناعه وهو يهز وعاءًا بلاستيكيًا صغيرًا مع الأداة الموجودة فيه».

واحتفظ جوزي بريشة الحفر تلك على رف في منزله «كتذكار».

 

 

طباعة