ماهي قصة "المعلم الأكثر رعباً في العالم" : هكذا يتعلمون التسامح

مُنع سيلفان هيلين من العمل كمدرس للأطفال دون سن السادسة بسبب مظهره الذي يجده الأطفال  "مرعبا" وفق ما ذكرت صحيفة "الديلي ستار" البريطانية.

ويغطي جسد ووجه سيلفان الذي يعمل كمدرس  منذ 10 سنوات، ما قيمته 52 ألف جنيه إسترليني من الأوشام، ولاسيما في مقل العين وعلى اللسان.

ونظرًا لمظهره فقد أُطلق عليه لقب "المعلم الأكثر رعباً في العالم" ، وتم منعه من تعليم الأطفال دون السادسة بعدما عانى طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات من كوابيس بسبب مظهره.

ويعمل سيلفان في بريطانيا وفرنسا في تعليم الصغار، ويعتقد أنه من الجيد للأطفال أن يتعلموا من قبل شخص بمظهره لأن ذلك يساعد  "الأطفال الذين يرونني على التسامح مع الآخرين" كما قال معقبا  أنهم عندما يصبحون بالغين يصبحون "أقل عرضة للعنصرية، ويتقبلون الآخرين".

ويعتقد سيلفان أنه قضى حوالي 460 ساعة تحت إبرة الوشم ، كما أنه ذهب إلى سويسرا لإجراء عملية خطيرة  لعينيه  أصابته بالعمى لعدة أيام بعد ذلك.

ويعتبر الوشم على العين - المعروف باسم الحبر الصلب - محفوفًا بالمخاطر للغاية ومن المعروف أنه يسبب مشاكل صحية طويلة الأمد للناس.

 

 

طباعة