مصر..«سيدة المترو» تكشف سبب الحادثة التي هزت الرأي العام

كشفت السيدة التي أثارت موجة واسعة من الغضب على منصات اللتواصل الاجتماعي بعد اعتدائها على شابة في مترو القاهرة بسبب ملابسها «الفاضحة» بحسب وصفها، إنها كانت عائدة إلى منزلها في منطقة المعادي، واستقلت المترو من محطة السادات، وحينما دخلت عربة المترو؛ وجدت الفتيات الثلاث يرتدين ملابس خادشة وخليعة، فحاولت نصحهن؛ انطلاقا من مبدأ أنهن مثل بناتها.

وأوضحت «سيدة المترو» في التحقيقات بعد إلقاء القبض عليها«في البداية وجهت حديثها لإحدى الفتيات على اعتبار أنها مثل ابنتها؛ لترد الفتاة عليها: أنا مايشرفنيش إنك تبقي أمي؛ فاحتدم الخلاف، ووقعت مشادة كلامية بينهما، ولم تتطور إلى التشاجر بالأيدي».

وأشارت السيدة بحسب موقع «القاهرة 24» إلى أنها نصحت الفتيات؛ لأنهن ظهرن في مظهر غير لائق، في شهر رمضان، وفي وسيلة مواصلات عامة، بها آلاف الشباب، وأنها خشيت عليهن من التحرش.

وهزت الواقعة التي عرفت إعلاميا بـ «سيدة المترو» الرأي العام، وأشعلت مواقع التواصل الاجتماعي في الحديث بشأنها، خاصة بعد تداول مقطع فيديو قصير للواقعة.

وألقت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، القبض على السيدة؛ لتعديها على 3 فتيات داخل إحدى عربات السيدات بمترو الأنفاق، اعتراضا على الملابس التي ترتديها إحداهن، والتي وصفتها تلك السيدة بـ «الفاضحة».

وأظهر فيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي، سيدة، تعتدي بالضرب على فتاة داخل مترو الأنفاق؛ اعتراضا على الملابس التي ترتديها الفتاة.

طباعة