مصر..«فتاة البلكونة» تكشف مفاجأة في التحقيق

أكدت «فتاة البلكونة» أمام جهات التحقيق، إن والدها لم يقصد نهائيًا إلقائها من شرفة المنزل، ولكنه أراد معاقبتي لعدم مساعدة والدتي في شئون المنزل، مضيفة، والدتي كانت دائمًا تشكوني إلى والدي.

وأضافت الفتاة، بحسب صحف محلية، أنها حاولت الانتحار بسبب هذه المشاكل «ولكن والدي رآني معلقة في شرفة المنزل، وجاء مسرعًا لإنقاذي، حتى وصل الأمر إلى أن مزق»التي شيرت«الخاص بي، لكنه لم يكن سببا في إلقائي من الشرفة».

وأظهر مقطع الفيديو الذي تداولته منصات التواصل الاجتماعي وأثار موجة واسعة من الغضب، اعتداء الأب على ابنته أثناء محاولة الجيران إنقاذها، حيث وجّه لها ضربات عدة في منطقة الرأس والظهر، كادت أن تفلتها من أيدي مُنقذيها.

وأثار الفيديو غضبًا بين الأهالي، إذ ظهر شخص وبين يديه طفلة تنهار وتصرخ بشدة، من أعلى بلكونة منزل، وهو يحاول ضربها فوق حبل الغسيل، كما جاء في الفيديو، الأمر الذي جعل الأهالي يتدخلون، لإنقاذ الطفلة من يد هذا الشخص، حيث ظهر شخصان وهما ينقذان الطفلة، بعد أن كادت أن تسقط من أعلى البلكونة، بحسب «القاهرة 24».

وتداول متابعو المواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو تبلغ مدته 59 ثانية، بحالة من الرفض والغضب، مطالبين الأجهزة المختصة بمحاسبة الأب، على فعلته الإجرامية، حيث عرض حياة ابنته للخطر، وشرع في التخلص منها وقتلها.

طباعة