يشارك في باقة أعمال خلال الموسم

بيومي فؤاد.. «جوكر» الدراما الرمضانية الرابح

صورة

لا يختلف كثيرون، سواء من الجمهور أو النقاد، على الأداء المتنوّع والموهبة التي يمتلكها النجم المصري بيومي فؤاد، الذي استطاع في السنوات الأخيرة تحقيق الانتشار الواسع والشهرة في الدراما والسينما، ليصبح بالتالي، وعن جدارة، أحد أهم الظواهر الفنية في مصر، و«جوكر» الدراما المحلية الرابح، الذي يراهن عليه المنتجون والمخرجون في معظم الأعمال الفنية الجديدة، سواء في أدوار البطولة أو الأدوار المساندة، هذا، باستثناء بعض الأعمال الكوميدية التي اعترف الفنان نفسه بأنها كانت، في أكثر من مرة، دون المستوى المطلوب.

يطلّ بيومي فؤاد خلال رمضان هذا العام، كالعادة، في عدد من الأعمال الدرامية التي حجزت مكاناً على خارطة المشاهدات والاهتمام الجماهيري، بداية من إطلالته في مسلسل «الاختيار 3»، التي جسّد فيها شخصية رئيس مجلس الشعب محمد سعد الكتاتني، (في الفترة التي تجري فيها أحداث العمل)، حيث نجح في تقديم هذه الشخصية العامة المعروفة من دون الوقوع في فخ التقليد، إذ سبق لبيومي فؤاد الظهور في الجزء الثاني من «الاختيار 2»، والنجاح في إقناع الجمهور بصدقية أدائه لشخصية (إبراهيم) والد الشهيد عمر القاضي، خلال التصدي لهجوم إرهابي على كمين في العريش.

أما في مسلسل «المشوار»، للكاتب محمد فريد والمخرج محمد ياسين، فيقدم بيومي فؤاد شخصية المحامي (راشد)، الذي يتولى مهمة الدفاع عن (وجيه الشوربجي) المتهم الرئيس في قضية الاتجار في الآثار، التي دفعت (ماهر) الذي يؤدي شخصيته النجم المصري محمد رمضان، إلى رحلة هروب إلى الأمام مع زوجته وابنه ما بين الإسكندرية والقاهرة، على خلفية قضية سرقة واتجار في الآثار ومواجهات مع العصابات. ويحسب لبيومي فؤاد في هذه التجربة، قدرته على تلوين أدائه الدرامي وتقمص شخصية المحامي المقتدر المتسم بهدوء أعصابه ودهائه وبراعته في ضبط مشاعره وصولاً لغاياته.

أما على صعيد المشاركات الكوميدية، فتعد تجربة انضمام بيومي فؤاد إلى فريق نجوم مسلسل «الكبير أوي» لأحمد مكي، بأجزائه الستة، من البصمات الفارقة في نجاحات النجم الأخيرة في سباق الكوميديا وماراثون الريادة الجماهيرية هذا العام، وذلك، بعد أن واصل مرة أخرى، لفت الأنظار إلى شخصية (الدكتور ربيع)، طبيب قرية المزاريطة التي تدور فيها الأحداث الكوميدية الطريفة، مستقطباً اهتمام عشاق الابتسامة، مسجلاً في رصيده الفني عدداً كبيراً من أدوار الأطباء في الأعمال السينمائية والتلفزيونية. في الوقت الذي شهدت إطلالة بيومي فؤاد هذا العام، تطوّراً ملحوظاً في شخصية الدكتور المدعي، الذي يستمر في أبحاثه العلمية الساذجة والمدمرة، والتي تهدّد نتائجها الكارثية، أهل القرية وأولهم ابن عمدة المزاريطة (العترة).

وفي نفس إطار الكوميديا والضحك، يواصل بيومي فؤاد المتصدر لأعلى مشاركات فنية رمضانية هذا العام، مفاجأة جمهوره، بتصدره لبطولة مسلسل «عودة الأب الضال»، من تأليف أمين جمال، محمد أبوالسعد وإبراهيم ربيع وإخراج أحمد عبدالعال.

وتدور أحداث العمل في قالب كوميدي اجتماعي خفيف، لتسرد قصة رجل أعمال غني يشتغل في قطاع السياحة والفنادق يتعرض لأزمة مالية خانقة يحجز على إثرها جزء كبير من ممتلكاته ليهدد بالإفلاس، فينصحه أحد أصدقائه المقربين بترك أزمته المالية وراءه والبحث عن حضن العائلة والأبناء الذين أهملهم منذ زمن لتجاوز هذه الفترة العصيبة. من ثم، ينطلق الأب في رحلة البحث عن أولاده السبعة الذين تفاجئه قصصهم وأسرارهم وأحداث حياتهم المملوءة بالتشويق.

عملية نصب

ضمن الإطلالات المتعددة للفنان بيومي فؤاد الرمضانية هذا العام، لابد من التوقف عند المسلسل الكوميدي «شغل في العالي»، إلى جانب فيفي عبده وشيرين رضا، التي قدم فيها بيومي شخصية (سلامة) صاحب محال الأسماك الإسكندراني المعروف، الذي يتعرض لأولى عمليات الاحتيال والنصب التي تقودها البطلتان بعد تشكيل شركتهما الوهمية للثأر من الرجال المتحرشين والظالمين للنساء.

• يوصف بيومي فؤاد بأنه أحد أهم الظواهر الفنية في مصر، إذ يراهن عليه منتجون ومخرجون في أعمال فنية كثيرة.

• في إطار الأعمال الكوميدية، يواصل بيومي فؤاد مفاجأة جمهوره، بتصدره بطولة مسلسل «عودة الأب الضال».

طباعة