مفاجأة في واقعة "طفلة البلكونة" بمصر.. والدها كان يحاول إنقاذها

قالت وسائل إعلام مصرية إن رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة استمعوا إلى أقوال الفتاة التي ظهرت في مقطع فيديو تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي وهي تكاد تسقط من بلكونة، وتم توجيه اتهام لوالدها بمحاولة إلقائها من بلكونة الشقة، لكن الفتاة كشفت مفاجأة تخالف كل ما تم تداوله مؤكدة أن والدها كان يحاول إنقاذها من السقوط.

وذكرت الفتاة التي تدعى "مي" 12 سنة، طالبة، أن والدها كان يضربها لعدم مشاركتها في أعمال المنزل، فحاولت الهرب من نافذة الشقة بالطابق الأرضي، إلا أنها خشيت من السقوط فاستغاثت، وأسرع والدها وأمسك بها ومنعها من السقوط، وخلال إنقاذها صور أحد الجيران مقطع الفيديو الذي تم تداوله.

وقالت صحيفة "اليوم السابع" إنه بمواجهة الأب أيد أقوال ابنته، ونفى محاولته إلقائها من بلكونة الشقة، وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

طباعة