الجزائر: "معركة كلامية" على الهواء بين إمام مسجد و"حفل غنائي" !

تحول حفل موسيقي في إحدى المدن الجزائرية إلى معركة كلامية بين منظمي الحفل وإمام مسجد يقع بالقرب من موقع إقامة الحفل.

وحسب صحيفة "النهار" الجزائرية، تعود الواقعة إلى تنظيم جمعية محلية حفل غنائي لمطرب يدعى طاوس أرحاب بدأ مساء السبت الماضي بعد صلاة التراويح.

وحسب لقطات مصورة، أقيم الحفل في ساحة تقع وسط مدينة أمشدالة بإقليم ولاية البويرة، في مكان بالقرب من مسجد وعدد من المنشآت والمرافق العامة بالمدينة.

ونقلت الصحيفة عن شهود عيان، أنه بعد نحو ساعة من بدء الحفل الموسيقي، سمع الحضور صوتًا من المسجد اتضح فيما بعد أنه صوت إمام المسجد، متحدثًا عبر مكبر الصوت، واصفًا من في الحفل بأوصاف مسيئة.

وعلى الفور، تدخلت عناصر من الشرطة وحاولوا تهدئة غضب الحضور في الحفل.

ونقلت صحيفة "الشروق" عن إمام المسجد قولهوحسب صحيفة "النهار" الجزائرية، تعود الواقعة إلى تنظيم جمعية محلية حفل غنائي لمطرب يدعى طاوس أرحاب بدأ مساء السبت الماضي بعد صلاة التراويح. إنه "كان في حالة غضب وانفعال" لإقامة الحفل الغنائي بساحة مجاورة للمسجد وفي ساعة متأخرة من الليل.

وأضاف أنه حاول مع السلطات البلدية تغيير مكان الحفل دون جدوى، كما أكد تقديمه اعتذاره للسكان عن بعض الألفاظ الصادرة عنه، قائلاً إنها لا تنم عن أخلاقه ولا دينه.

طباعة