ارتمت في حضن أمها وماتت.. وفاة طالبة مصرية بعد شهر من خطبتها

شيع أهالي قرية الشيخ عيسى بمحافظة الشرقية المصرية، جثمان الطالبة الجامعية دينا علاء، 21 عاماً، والتي توفيت بعد شهر واحد فقط من خطبتها دون أن تكون تعاني من أي أمراض.

وبحسب صحيفة "اليوم السابع" المصرية فإن الشابة الراحلة كانت تدرس بالفرقة الثالثة قسم إعلام بكلية الآداب جامعة الزقازيق، وكانت محبة للحياة ولديها طموح كبير في مجال الصحافة، وقبل وفاتها بيومين طلبت من والدها منحها مبلغ مالي لزيارة مستشفى 57 للتبرع للأطفال وقضاء وقت معهم.

وأشارت الصحيفة إلى أنه يوم الجمعة الماضي كانت الشابة تجلس مع خطيبها ووالدتها بمنزلها لتناول الحلويات بعد وجبة الإفطار وكانت في حالة من البهجة وأثناء تناولها قطعة حلويات سقطت مغشيا عليها على صدر والدتها وأمام أعين خطيبها، وفى البداية اعتقدت والدتها أنها تمزح معهما قبل أن تتلقى صدمة عمرها بأن نجلتها فارقت الحياة فجأة.

وشيع أهالي قريتها جثمانها فى جنازة مهيبة وسط صدمة وذهول من الجميع على وفاة العروسة الشابة بشكل مفاجئ دون أن تكون تعاني من أي أمراض.

طباعة